روابط للدخول

صحيفة بغدادية: اول نشاط جوي ايراني في حقل الفكة النفطي


مع اشارة الصحف البغدادية الى نجاح الخطط الأمنية في حماية ملايين الزوار بمناسبة عاشوراء، تناقلت صحيفة المشرق ما اكده النائب بهاء الأعرجي في حديثه للصحيفة من ان الشعارات التي رددها زوار العاشر من محرم في كربلاء هي جرس انذار لمن يراهن على اصوات الشعب العراقي في الانتخابات، خصوصاً الاحزاب الاسلامية لمراجعة سياساتها ومواقفها. وافادت الصحيفة بان الزوار قد رددوا شعارات قوية ضد الفساد وايران وسوريا، فيما تم منع ابرز خطباء المنبر الحسيني من إلقاء محاضرات في المرقد العلوي الشريف في كربلاء والنجف اضافة الى الصحن الكاظمي الشريف.

حقل الفكة النفطي والازمة بين بغداد وطهران بشأنها ما زالت مستمرة لتستمر معها متابعة الصحف لآخر تطورات الموقف .. فمصدر امني مسؤول في محافظة ميسان قد ابلغ جريدة الصباح الجديد عن اول نشاط جوي ايراني في محيط البئر رقم 4 من حقل الفكة النفطي، في حركة توحي بتحضيرات عسكرية ايرانية اضافية كما تقول الصحيفة .. في وقت أعلن قائد قوات عمليات محافظة ميسان اللواء الركن حبيب طالب الحسيني عن نشر قوات إضافية من القوات العسكرية العراقية لحرس الحدود لتامين حماية حقل الفكة النفطي والآبار النفطية الأخرى.

صحيفة المدى من جهتها ترى بان مجلس النواب يدخل في امتحان جديد مع بداية السنة الجديدة لكن هذه المرة لن يكون سياسياً فقط بل مالياً ايضاً، حيث ستتصدر الموازنة جدول اعمال البرلمان، وهي الاخرى قد تدخل في الصراع الانتخابي والمزايدات السياسية من خلال المناقشة داخل مجلس النواب. وفي سياق متصل كشفت مصادر برلمانية للصحيفة عن نيه لجنة تعديل الدستورعرض التعديلات على البرلمان وامكانية اجراء الاستفتاء عليها مع الانتخابات النيابية القادمة.

هذا وفيما يتعلق بمقالات الرأي يكتب يونس العراف في جريدة الصباح بان ولادة قانون الاحزاب يعطي صفة شرعية ومصداقية كبيرة لتمويل الأحزاب وكشف حساباتها امام الملأ و بذلك ينتهي الحديث عن هذا الملف الخطير .. ويضيف الكاتب ان ما يُؤسف له حقا أن بعض دول الجوار لديها تدخلات في الشأن العراقي ولا حاجه لذكر اسم هذه الدولة أو تلك فالقرائن باتت واضحة للقاصي والداني واخذت حيزاً كبيراً في الاعلام والاوساط السياسية، على حد تعبير يونس العراف في جريدة الصباح.
XS
SM
MD
LG