روابط للدخول

تشديد الإجراءات الأمنية حول الكنائس في نينوى


استعدادات للاحتفال بعيد الميلاد المجيد في إحدى كنائس السريان الأرثوذكس بمدينة الموصل

استعدادات للاحتفال بعيد الميلاد المجيد في إحدى كنائس السريان الأرثوذكس بمدينة الموصل

اتخذت القوات الامنية بعض الاجراءات لزيادة مستوى حماية دور عبادة المسيحيين على خلفية استهداف بعض الكنائس في محافظة نينوى.

واكد مدير اعلام شرطة الموصل العميد سعيد احمد لاذاعة العراق الحر انه "لولا اصرار الشرطة على حماية الكنائس لمحيت من الوجود، والان الحماية الامنية للكنائس شددت بمقدار الضعف "، حسب تعبيره.
وكانت الموصل قد شهدت يوم امس الخميس انفجارا على كنيستين في محافظة الموصل حدث بعربتين محملتين بالمواد الغذائية تركت كل منها في المنطقة السكنية قرب الكنيستين.
وطالب قس كنيسة مريم العذراء شليمون وردوني في حديثه لاذاعة العراق الحر الحكومة باتخاذ ما يلزم لحماية دور عبادتهم كذلك طالب الكتل السياسية بعدم وضع دور العبادة هدف لدعاياتهم الانتخابية.
واضاف ووردوني اننا "نقول لهم باننا عراقيون ونطالب الحكومة بحقوقنا الحقيقية وتوفير الحماية لنا كوننا في موضع ضعف".
ويشار الى ان الشهر الجاري شهد علميات تفجير على أربع كنائس بحسب المصادر الأمنية وذهب ضحيتها ما يقارب اثنين وخمسين شخصا بين قتيل وجريح.
XS
SM
MD
LG