روابط للدخول

خطط جديدة لحفظ الامن في الموصل


لا يكاد امن مدينة الموصل يلتقط أنفاسه مؤقتا حتى تمزقه التفجيرات وأعمال العنف من جديد ، فالمد والجزر هو حال امن مدينة الموصل.

ويبدي الاهالي قلقهم واستيائهم من تدهور الامن مؤخرا ، خاصة مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية.
ويقول احد المواطنين :الوضع الامني في مدينة الموصل غير مستقر بل ومتدهور ايضا، واعتقد ان السبب في ذلك هو الصراعات الدائرة بين الاحزاب السياسية من اجل اشاعة الفوضى ومنع المواطنين من المشاركة في الانتخابات، والمحصلة النهائية ان المواطن هو المتضرر الوحيد من جراء ذلك كله .
ورغم الانتشار الواسع للقوات الامنية وكثرة نقاط التفتيش في مدينة الموصل وعموم محافظة نينوى، الا ان ذلك لم يمنع من حدوث خروق امنية، منها التفجيرات التي طالت كنائس في الموصل مؤخرا.
ويقول نائب رئيس مجلس محافظة نينوى دلدار الزيباري :هناك خروقات امنية في الموصل وهناك جهات تستفيد من تفتيت التعايش القائم في نينوى والتي تحمل وضعا خاصا بين المحافظات العراقية ، وامن المدينة يحتاج الى امن حقيقي وليس مجرد تكديس اعداد كبيرة من القوات الامنية .
اما عضو مجلس محافظة نينوى نغم يعقوب يوسف فقد طالبت بتكاتف جميع العراقيين ضد مؤامرات تمزيق الصف الوطني، مع اخذ القوات الامنية لدورها في حماية المواطنين.
التوتر الامني في الموصل لاسيما تفجيراتها الاخيرة، وما ستشهده المحافظة من احداث ومناسبات في قادم الايام، وخاصة الانتخابات النيابية القادمة، دفع بالمسوؤلين في نينوى الى اتخاذ الية امنية جديدة قد تساعد في حفظ الامن بالموصل، وتحدد المسوؤلية الامنية في حالة حدوث خروقات، وهذا ما تحدث به رئيس لجنة الامن والدفاع في مجلس محافظة نينوى عبد الرحيم الشمري الذي اوضح قائلا: المقترح الجديد ينص على تقسيم مدينة الموصل امنيا الى قطاعين ايمن وايسر، وتوزيع القوات الامنية عليهما كل حسب مسوؤلية هذه القوات في تامين الحماية للمنطقة ، وعلى ان تحاسب القوات المسوؤلة عن المنطقة في حالة حدوث خروقات ، لان التوزيع الحالي للقطعات يشوبه نوع من الارباك .
من ضمن المقترحات الامنية التي ستطبق في الموصل بعد ان ناقشتها لجان مختصة، هو تهيئة قوة امنية لحماية الكنائس تكون بامرة ضابط من ابناء الديانة المسيحية .
وكانت مصادر أمنية عراقية اعلنت اليوم الاربعاء مقتل شخصين على الأقل وإصابة خمسة آخرين بانفجار عبوة ناسفة استهدف كنيسة مار توما للسريان الأرثوذكس وسط مدينة الموصل صباح اليوم. وأفادت فرانس برس نقلا عن مصدر طبي بأن القتيلين هما مدنيان مسلمان.
XS
SM
MD
LG