روابط للدخول

صحافة كردية: اجتماع للطالباني والبارزاني لمواجهة "الإرهابيين وخدم الدكتاتورية"


نشرت صحيفة كوردستاني نوى ان الرئيس طالباني قد التقى بعد ظهر امس في دار استراحته بمصيف دوكان برئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني.



وأضافت الصحيفة ان طالباني وبارزاني قد ناقشا في أجواء ودية أهمية الأوضاع والتطورات في العراق والإقليم وتبادلا الآراء حول المخاطر التي يشكلها الإرهابيون وخدم الدكتاتورية على العراق الجديد. وأكد الجانبان في هذا الإطار على ضرورة الدفاع عن العملية السياسية والتجربة الديمقراطية الجديدة في العراق. كما اكدا في مجال آخر على ضرورة تمتين التحالف الإستراتيجي بين الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني، باعتباره ضمان للحفاظ على المكاسب وتحقيق الآمال والتطلعات المشروعة الأخرى لشعب كردستان.
كتبت صحيفة خبات ان اول مؤتمر لتأسيس مؤسسة كردية عربية للحقوق المدنية قد ابتدأ امس في مدينة اربيل وحضره رئيس برلمان اقليم كردستان د كمال كركوكي وممثلو اكثر من ستين منظمة من كل العراق.
واضافت الصحيفة نقلا عن كلمة منظمي المهرجان ان الهدف من عقده هو توحيد خطاب العراقيين وان هذه الخطوة بحاجة الى جهود كبيرة كما انها يجب ان تكون موضع افتخار كل العراقيين، وان هدف هذه المؤسسة هو حماية وتمتين العلاقات بين كل مكونات العراق والعمل على نشر الثقافة والمساواة بين الرجل والمرأة وتسهيل فرص العمل امام منظمات المجتمع المدني.
نقلت الصحيفة عن وزير الشهداء والمؤنفلين في اقليم كردستان د. مجيد حمد امين قوله ان حكومة اقليم كردستان تعهدت بدفع 50% من تكاليف دراسة ابناء وبنات الشهداء وان رواتب ذوي الشهداء سوف تزداد بنسبة 50% ايضا.
وأضاف الوزير ان هذه الزيادة سوف تصرف اعتبارا من مطلع العام المقبل مشيرا الى ان الوزارة كانت تدفع 15% من تكاليف دراسة ابناء الشهداء وبناتهم لكن هذه النسبة قد رفعت الى 50%. واضاف الوزير ان هناك اكثر من الف طالب وطالبة من ابناء الشهداء يدرسون في الجامعات المسائية والاهلية وان تخصيصات الحكومة سابقا كانت 360 مليون دينار عراقي لكن هذه التخصيصات رفعت الى 600 مليون دينار.
كتبت صحيفة ئاسو اليومية ان مديرية اسايش السليمانية قد اصدرت قرارا بمنع حمل السلاح مهددة من يحمله بمصادرة السلاح ومقاضاته قانونيا.
واضافت الصحيفة ان كتابا صدر عن المديرية يمنع حمل السلاح باي شكل من الاشكال داخل السليمانية واطرافها. واشارت الصحيفة الى ان هذا المنع يشمل ايضا من لديهم رخص بحمل السلاح باستثناء افراد قوات الامن الداخلي.
وتابعت الصحيفة ان مديرية مكافحة الجريمة في مدينة السليمانية قد دمرت 170 قطعة سلاح خفيف مختلفة، ونقلت الصحيفة عن ضابط تحقيق المكافحة سركوت احمد ان المديرية دمرت صباح امس 153 مسدسا و13 بندقية صيد مختلفة واكثر من الف اطلاقة مسدس كانت قد استولت عليها عام 2008 وان قسما من هذه الاسلحة كانت ادوات جريمة.
تناولت الصحيفة في خبر اخر ان حصة المواطنين من المواد الغذائية سوف تستمر للعامين المقبلين وان الحكومة العراقية الفدرالية قد خصصت 5 مليارت دولار لشراء المواد الغذائية لهذا العام.
ونقلت الصحيفة عن عضو اللجنة المالية في مجلس النواب العراقي اكرم قادر ان المواد التي سوف تشترى بهذا المبلغ هي خمسة مواد تشمل الطحين والرز والزيت والسكر والشاي. واشار قادر الى ان الموظفين الذين يزيد راتبهم عن المليون والنصف سوف لن يستلموا الحصة لعام 2010 وان نظام الحصة التموينية سوف ينتهي بعد عام 2011 باستثناء العوائل الفقيرة التي سوف تحدد استنادا الى تحقيق تقوم به الجهات المعنية حول حاجتهم للحصة.
XS
SM
MD
LG