روابط للدخول

تزايد استخدام البطاقة المصرفية في التعاملات النقدية


اعتمدت بعض المصارف العراقية استخدام بطاقة الماستر كارت بدلا عن العملة النقدية، وتوزيعها على العملاء.

وعد البعض استخدام البطاقة خطوة حضارية لمواكبة مصارف الدول المتقدمة في العالم فيما عدها آخرون اقل أهمية من تطوير البنى التحتية المتردية وتوفير الخدمات الأساسية .
وعمدت بعض المصرف الى اعتماد برامج متطورة واجهزة حديثة واستقطاب خبرات وكفاءات تقنية متقدمة لتطوير النظام المصرفي وعمله في البلاد بما يقدم افضل الخدمات للافراد والعملاء في الداخل والخارج عبر بطاقة الماستر كارت الالكترونية التي اصدرتها بعض المصارف.
هذا ما اكده مدير قسم تقنية المعلومات في مصرف اشور الدولي المهندس عمر المصلح الذي اشار الى ان المصرف يخطط لتوسيع شبكة الصرافات الالية المتمثلة بالـATM وتفعيل الخدمات الاخرى في المستقبل لتطوير الواقع المصرفي.
من جانبه تحدث مدير القسم الجاري في مصرف الوركاء علي احمد عن طبيعة الانظمة الحديثة المعتمدة لدى المصرف حاليا والعمل وفقها بما يعزز القدرات ويرتقي بعمل المصارف في العراق .
اما الخبراء في الاقتصاد فعدوا الخدمة المصرفية الالكترونية هذه رغم حداثة استخدامها وتاخر اعتمادها خطوة الى الامام كونها ترمي الى تطوير الاداء المصرفي بشكل عام وتنمية الثقافة المصرفية بشكل خاص، بما يضمن تقديم افضل الخدمات للعملاء في الداخل والخارج بحسب ما قاله الخبير الاقتصادي ماجد الصوري لاذاعة العراق الحر.
رجال الاعمال من جانبهم رحبوا بهذه الخطوة المتمثلة باعتماد بطاقة الماستر كارت الالكترونية بدلا عن العملة النقدية باعتبارها منعطفا في عمل المصارف العراقية وحياة العملاء بما يواكب تطورات العصر للوصول الى مصاف الدول المتقدمة في العالم .
المواطنون هم الاخرون رحبوا بهذه الخطوة ولكنهم طالبوا بتوفير الخدمات وضرورة اصلاح البنى التحتية قبل الانتقال او التحول الى الطفرات الالكترونية هذه لتهيئة الارضية الملائمة لمثل هذه التطورات .
XS
SM
MD
LG