روابط للدخول

صحيفة كردية: نصف أعضاء التحالف الكردستاني لايجيدون العربية


كتبت صحيفة هولاتي ان المعلومات التي حصلت عليها تشير الى ان اكثر من نصف اعضاء كتلة التحالف الكردستاني في البرلمان العراقي لا يجيدون العربية وليسوا من ذوي الاختصاص . ونقلت الصحيفة عن مصدر لم تذكر اسمه ان اكثر من 30 عضوا من الكتلة لا يجيدون التحدث بالعربية ولذلك فانهم لم يتمكنوا من المشاركة في النقاشات داخل المجلس. واضفت الصحيفة نقلا عن المصدر ان العديد من الاعضاء ليسوا من ذوي الاختصاص في مجال معين وهذا الحق ضررا بالكرد في البرلمان العراقي. من جهة اخرى نقلت الصحيفة عن مسؤول مركز الدراسات الستراتيجية للاتحاد الوطني الكردستاني فريد اسسرد قوله انه يعتقد ان عدم التمكن من اللغة العربية وعدم توفر الاختصاص لدى عدد من النواب لم يؤثر في اداء الكرد في البرلمان لانه ليس من الضروري ان يتحدث جميع الاعضاء ويشاركون في النقاش، لان القوائم او الكتل تتفق بين اعضائها على موقف وان بقية الاعضاء يكون ثقلهم في التصويت. لكنه اشار الى ان عدم وجود خبراء اقتصاديين للكرد في البرلمان العراقي قد الحق ضررا بمصالح الكرد. واكد اسسرد انه من الضروري في البرلمان الجديد ان يكون شرط التمكن من اللغة العربية والاختصاص شرطين رئيسيين للترشيح.

نقلت الصحيفة عن عضو في هيئة الدفاع عن ملف حلبجة في محكمة الجنايات العليا العراقية بكر حمه صديق ان بعض الاطراف العربية تقوم بالتدخل في عمل المحكمة وان هذا يؤثر على ملف حلبجة، وان هناك مخاطر من خسارة هذا الملف. واضاف صديق ان ابعاد رئيس المحكمة محمد العريبي يمثل خطرا كبيرا على ملف حلبجة.. واشار صديق ان اطرافا عربية وبعثيين يحاولون اضفاء الشكوك حول ملف حلبجة ولذلك اذا ما عين رئيس جديد للمحكمة من المعادين للكرد فاننا نستطيع القول منذ الان ان هذا الملف خاسر. واشار صديق الى ان القيادة الكردية لم تهتم بملف حلبجة كفاية وانهم لا يفعلون شيئا بهذا الصدد فيما يقوم اعداء الكرد بالتحرك والتلاعب بالمحكمة.

نشرت صحيفة كوردستاني نوى ان برهم صالح رئيس حكومة اقليم كردستان قد التقى بعد وصوله الى طهران بوزير الخارجية الايراني منوجهر متكي ورئيس البرلمان الايراني ووزير التجارة حيث جرى التأكيد خلال اللقاء على اهمية العلاقات بين اقليم كردستان والحكومة الايرانية على كل الاصعدة كما جرى التأكيد اهمية رفع مستوى التبادل التجاري والتسهيلات المقدمة لحركة المسافرين والسواح والتجار عبر الحدود.كما تناولت المباحثات موضوع ملف المفقودين في كارثة حلبجة وتعاون الجمهورية الاسلامية في هذا المجال الانساني مع حكومة الاقليم في اعادتهم الى ذويهم.

كتبت صحيفة ئاسو اليومية ان الاجتماعات بين المسؤولين الحكوميين في اقليم كردستان والحكومة الفدرالية حول مسألة توحيد قوات البيشمركة مستمرة وان من المنتظر ان يوقع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي خلال زيارته لاقليم كردستان مع رئيس الاقليم مسعود بارزاني اتفاقا لالحاق قوات البيشمركة بنظام الدفاع الوطني العراقي مقابل ان ترسل حكومة الاقليم عائدات الكمارك والضرائب الى بغداد. وقال وزير البيشمركة جعفر الشيخ مصطفى للصحيفة. ان العديد من الاجتماعات قد جرت بين الاقليم وبغداد حول مسألة البيشمركة وجرى التوصل الى العديد من الاتفاقات لكن كل مرة كانت بغداد تتقاعس عن تأدية التزاماتها ويبقى الاتفاق دون تطبيق.

كتبت صحيفة ئاسو ان وزارة الصحة في اقليم كردستان قد استوردت مليوني كبسولة ضد انفلونزا الخنازير لمواجهة هذا المرض. ونقلت الصحيفة عن د خالص قادر المتحدث باسم الوزراة ان مليونين ونصف المليون كبسولة من علاج انفلونزا الخنازير قد وصلت الى اقليم كردستان وان هذه الكمية سوف توزع قريبا على كل مستشفيات الاقليم وان هذه الكبسولات قد استوردت من ميزانية الاقليم وانها كلفت الوزارة اكثر من 3 ملايين دولار وان الوزارة قد استوردتها من شركة روز السويسرية، واضاف قادر ان من المقرر استيراد مئة الف كبسولة اخرى.

كردستاني نوى تطرقت الى هجرة المسيحيين من العراق حيث نقلت عن يونادم يوسف كنا رئيس الحركة الديمقراطية الاشورية ان 40% من المسيحيين قد هاجروا الى خارج البلاد خلال العشرين سنة الماضية. واضافت الصحيفة ان كنا قد عبرعن قلق المسيحيين من المؤتمر الذي تنوي الامم المتحدة بالتعاون مع الحكومة العراقية اقامته في بغداد تحت عنوان (مؤتمر التعايش وحماية الاقليات الدينية والقومية) واضاف كنا للصحيفة ان هذا العنوان غير منصف فالمسيحيين حسب تعبيره هم من سكان العراق الاصليين وان مشاكلهم هي مثل مشاكل العراقيين الاخرين.
XS
SM
MD
LG