روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الأردنية ليوم السبت


تنشر صحيفة الدستور ان وزير الدولة لشؤون الامن الوطني العراقي اعلن انعقاد جلسة طارئة للمجلس الوطني بعد قيام قوة ايرانية بالسيطرة على موقع نفطي شرق مدينة العمارة.

وذكر مصدر عسكري انه لاتوجد نية لاجراء عمل عسكري ونعمل على حل الازمة دبلوماسيا حسب توجيهات رئيس الحكومة نوري المالكي. وكان نائب وزير الداخلية العراقي قال ان هذه الانباء غير صحيحة وان هذا الحقل محل نزاع وأهمله الجانبان. وقال انه لم يحدث اي اقتحام للحقل وانه مهجور ويقع على الحدود المشتركة مباشرة.

وتقول الراي ان مدير مكتب حقوق الإنسان في كركوك أعلن العثور على رفات 185 جثة لنساء وأطفال وشيوخ في مقبرة جماعية في منطقة طوبزاوة وقال إن لجنة مختصة عثرت على الرفات و على مقتنيات الأشخاص من بينها ملابس ومقتنيات تعود لعوائل كردية تمت عملية قتلهم ما بين عامي 1988و1991 حيث أن موقع المقبرة كان مقرا لإحدى الوحدات العسكرية التابعة للنظام السابق.

وتقول العرب اليوم انه اختتمت في عمان فعاليات ايام السينما العراقية عرض خلالها مجموعة من الافلام العراقية تراوحت بين الوثائقية والروائية بحضور مخرجيها واختتمت العروض بفيلمي ذاكرة وجذور عن حياة الكاتب العراقي غائب طعمة فرمان من خلال وثائقية مرتبطة بالمكان والزمان والتأثير السياسي والاجتماعي على حياته و 80 - 82 الذي يوثق قصة غير معروفة عن بعض العراقيين الذين تم ترحيلهم إلى إيران في بداية الحرب الإيرانية العراقية (1980 - 1988). ويجمع شهادات بعض هؤلاء الأشخاص والصعوبات التي واجهوها في تلك الفترة.

في صحيفة الغد يكتب سامي شورش ان الذاكرة الكردية في العراق، تختزن على مدى القرن الماضي، كماً كبيراً من الوعود والتعهدات غير المكتوبة يتعلق أكثرها باستعداد دول كبرى وحكومات في الجوار الإقليمي، مساعدتهم وتحسين أحوالهم والدفاع عنهم ودعمهم في حال تعرضوا لأي مكروه. لكن اللافت أن هذه التعهدات ظلت على الدوام كلاماً في كلام لأنها لم تترجم الى وقائع حقيقية. لهذا، يلحظ المراقب أن التعهدات الأخيرة التي قطعتها إدارة الرئيس الأميركي أوباما لأكراد العراق لم تلق سوى استبشار يشوبه حذر شديد. والأكراد لم يترددوا في القول إن التعهدات تظل مجرد كلام، ما لم تبادر إدارة أوباما الى إطلاق مبادرتين: الأولى، فتح قنصلية ديبلوماسية وتجارية أميركية في إقليم كردستان والثانية، إنشاء قاعدة عسكرية أميركية في إحدى مناطق الإقليم لتطمين الأكراد من أن شروط الحماية والدعم مضمونة، ولردع دول وجهات في الجوار، تضمر نيّات سيئة حيال التجربة الديمقراطية في الإقليم الكردستاني في مرحلة ما بعد انسحاب القوات الأميركية من العراق.
XS
SM
MD
LG