روابط للدخول

صحيفة كردية: قوات أميركية بديلة في كركوك


كتبت صحيفة هوال الاسبوعية ان قوات امريكية جديدة قد استقرت في كركوك خلال الايام الماضية لتشغل موقع القوات المتواجدة في مطار المدينة التي أنهت مهامها.


كتبت صحيفة هوال الاسبوعية ان قوات امريكية جديدة قد استقرت في كركوك خلال الايام الماضية لتشغل موقع القوات المتواجدة في مطار المدينة التي أنهت مهامها.
وقال مصدر خبري مقرب من القوات الامريكية للصحيفة ان القوات الجديدة هي اللواء المدرع الاول العائد للفرقة الاولى الامريكية ويقودها الكولونيل (سويفت).
واضافت الصحيفة ان القائد السابق للوحدة الامريكية المنتهية مهامها الكولونيل (رايان غونز الفيس) كان قد قام بتعريف القائد الجديد للمسؤولين الإداريين والسياسيين في المدينة.
وحسب المصدر الخبري فان عدد قوات اللواء الجديد يتراوح ما بين 2000 – 2500 جندي ونفى المصدر ان تكون هذه التنقلات غير اعتيادية بل وصفها بالروتينية حسب الخطة العسكرية الامريكية في العراق التي تستبدل قواتها بين الحين والاخر، وشددت الاطراف العراقية خلال لقائها القائد الجديد على اهمية توحيد الجهود العسكرية والامنية في المحافظة قبل الانتخابات البرلمانية القادمة وتنشيط وتقوية الجهد الاستخباري بين الاطراف الأمنية والعسكرية للحيلولة دون وقوع أعمال أرهابية تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار في كركوك .
نشرت صحيفة هوال ان شرطة كركوك قالت ان ارهابيا قد انتحر في سجن شرطة الحويجة في وقت تصاعدت فيه الهجمات الارهابية في مركز المدينة بالعبوات الناسفة وتزايد استهداف قوات الصحوة في قضاء الحويجة وتوابعها. واضافت الصحيفة ان الشرطة في الحويجة اعلنت يوم الخميس الماضي عن قيام السجين (صالح عبد الله حسن) بقتل نفسه (انتحارا) بقطع شرايين رسخ يده اليسرى.
وحسب تقرير الشرطة فان (صالح) كان معتقلا وفق المادة 4 ارهاب، ونقلت الصحيفة عن مصادر خبرية في قضاء الحويجة تشكيكها بقصة انتحار (صالح) التي روتها الشرطة، وقالت إن (صالح) قد اعتقل بعد ورود معلومات تعتبره من قيادات القاعدة التي تنشط بين الحويجة وتكريت، واعتبرته العقل المدبر الرئيسي لعملية اغتيال مدير مكافحة الارهاب في محافظة تكريت المقدم (احمد صبحي الفحل) التي ذهب ضحية عملية ارهابية انتحارية في يوم 3/12/2009 واستشهد معه (10) من عناصر قوة مكافحة الارهاب.
واضافت الصحيفة ان شبكة القاعدة قد اعلنت عن مسؤولياتها عن الحادث وقالت ان الانتحاري كان عراقيا.
وكان (للفحل) دور مهم في القضاء على القاعدة في مناطق تكريت وسامراء والعظيم وبيجي، واستطاعت القوات الخاصة التي قادها الفحل من تصفية اكثر من (250) من عناصر القاعدة من بينهم (60) عنصرا من الجنسية العراقية.
واعتبرت القاعدة في العراق (الفحل) احد ابرز المطلوبين لديها وابرز العمليات التي نفذها كان عملية صهريج (العوجة) والتي استطاع فيها تصفية (6) من اخطر رموز القاعدة في تكريت. واستطاع (الفحل) من تصفية كل من (ابو عبادة) و (ابو مسلم) و (ابو هاجر) وهم ابرز قادة القاعدة في تكريت.
كتبت صحيفة هوال ان عددا من المسؤولين الامنيين في كركوك قد تعرضوا الى الصاق عبوات لاصقة بسياراتهم خلال الايام القليلة الماضية مما ادى الى مقتل عدد منهم.
ونقلت الصحيفة عن اللواء جمال طاهر المدير العام لشرطة كركوك ان السبب الذي يكمن وراء وضع العبوات المغناطيسية يعود الى اهمال الضباط الذين يركنون سياراتهم في اماكن تمثل فرصة للاشخاص او المجاميع الارهابية لوضع هذه العبوات والصاقها بسياراتهم.
واضاف ان المديرية قد بعثت الى كل الضباط بتحذيرات من عدم ترك سياراتهم بدون حراسات. واصفا وضع هذه العبوات بالعمل الاسهل من القيام بهجوم مسلح. ومتهما القاعدة والمجاميع المعروفة بجيش النقشبندية بالقيام بهذه العمليات.
واضاف طاهر ان عبوة لاصقة انفجرت بسيارة ضابط كردي في الجيش العراقي قرب الاسواق المركزية في مدينة كركوك، مما ادى الى مقتله ومقتل شخصين اخرين كما انفجرت عبوة اخرى بسيارة ضابط شرطة في محلة رحيم أوة مما ادى الى جرحه.
وفي خبر نشرته الصحيفة يتعلق بمركز ميترو للاستشارات والدفاع عن الصحفيين حيث تقدم المركز بمذكرة يطالب فيها المسؤولين في حكومة اقليم كردستان ببذل الجهود للكشف عن مصير رئيس تحرير صحيفة رومال أرسلان محمود الذي اختفى منذ اسبوعين.
ونقلت الصحيفة عن اصدقاء واقرباء محمود انه توجه الى مصيف صلاح الدين في محافظة اربيل يوم الخامس من هذا الشهر ولم يظهر بعدها.
XS
SM
MD
LG