روابط للدخول

اجتماع في عمان حول الاستعدادات الجارية حاليا للتعداد السكاني في العراق ومراجعة وتقييم الانجازات التي حققها الفريق الوطني العراقي للتعداد خلال الفترة الماضيةن من قبل صندوق الامم المتحدة للسكان والخبراء الدوليين.


نظم صندوق الأمم المتحدة للسكان/ مكتب العراق على مدى اليومين الماضيين في عمان الاجتماع الثاني للهيئة الاستشارية الفنية الدولية للتعداد العام للسكان والمساكن في العراق، الذي من المؤمل أن يَجري في شهر تشرين الثاني من عام 2010، وشارك في الاجتماع خبراء من مكتب الدعم والمساندة للتعداد في صندوق الأمم المتحدة للسكان والجهاز المركزي العراقي للإحصاء، إضافة إلى خبراء دوليين في مجال التعدادات من البرازيل وأستراليا.
وقال الدكتور لؤي شبانه رئيس فريق خبراء صندوق الأمم المتحدة للسكان في العراق إن الاجتماع يأتي في سياق الدعم الدولي المقدم للتعداد العراقي، حيث تمت مراجعة مفصلة للتحضيرات الفنية التي أعدها الفريق الوطني للتعداد العراقي والتحديات السياسية التي تواجه التعداد واليات التعامل معها ودور الحكومة العراقية في معالجة هذة التحديات وخاصة في المناطق المتنازع عليها والمناطق الساخنة.
وأكد شبانة أن القدرات الفنية للفريق العراقي متقدمة والاستعدادات جيدة على طريق إنجاز التعداد كمشروع وطني هام سوف يهيئ البيئة المعلوماتية اللازمة للتطوير والتنمية في العراق.
من جانبه بينٌ رئيس الجهاز المركزي للإحصاء الدكتور مهدي العلاق ان الاجتماع خرج بجملة من التوصيات من شأنها تطوير الجوانب الفنية في العمل للتعداد بما يتلائم والسياقات المتبعة دوليا لاجراء مثل هذه التعدادات .
وفيما يتعلق بموضوع عد العراقيين في الخارج، أشار العلاق الى أن هناك لجنة فنية متخصصة تعمل حاليا وبالتنسيق مع وزارة الخارجية العراقية ووزارة المهجرين لغرض عد العراقيين في الخارج، مضيفا أن الجهاز المركزي للاحصاء أقام ورشة عمل في بغداد على مدى ثلاث ايام لممثلي السفارات العراقية في الخارج ليطلعوا على الالية التي سيتم بها التعداد كما التقى الجهاز بسفراء وممثلي الدول العربية والاجنبية المتواجدة في بغداد لغرض اطلاعهم على خطط عملنا.
وناقش الاجتماع توصيات الاجتماع الاول بالإضافة إلى تقييم التقدم الحاصل في الإعداد للتعداد وتقييم الخطط الموضوعة لإنجاز مشروع التعداد العام للسكان والمساكن وفقا للجدول الزمني الذي أقرته الحكومة العراقية .
XS
SM
MD
LG