روابط للدخول

رئاسة مجلس المسيحيين تتوزع دوريا على مكوناته


اقر المؤتمر الثاني للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري بان تكون رئاسة المجلس بالتوافق بين المكونات الثلاثة.

كما اقر المؤتمر الثاني للمجلس الشعبي ان تكون مدة الرئاسة ثلاثة اشهر لكل مكون بحسب قول انطوان دنخا رئيس المؤتمر الثاني.
وأوضح دنخا ان "المؤتمر الثاني للمجلس خرج بمجموعة من التوصيات والمقررات الهامة بخصوص المنهاج والنظام الداخلي للمجلس، ومن أبرزها ان دورة الرئاسة ستكون لمدة ثلاثة اشهر لكل مكون وستكون الدورة الأولى للمكون الكلداني".
انطوان اشار الى ان من ضمن التوصيات الأخرى التي جرى عليها الحديث والنقاش هي مسألة الحكم الذاتي التي يدعو اليها المجلس وجعله من اهدافه الأساسية موضحا "ان المجلس اوصى برفع مذكرة الى الحكومة العراقية الفيدرالية تدعوا فيها الى تثبيت الحكم الذاتي للمسيحيين في الدستور العراقي، إضافة إلى رفع مذكرة أخرى الى البرلمان الكوردستاني تدعوه بعد الاستفتاء على الدستور إلى المباشرة بتنفيذ الحكم الذاتي بموجب المادة 35 من دستور إقليم كوردستان".
ومن ضمن التوصيات التي أشار اليها دنخا في حديثه مع اذاعة العراق الحر هي مسألة التغيير الديمغرافي الذي تعرضت له مناطق المسيحيين في المنطقة المسماة بسهل نينوى، وبحسب قوله فان المؤتمر أوصى بان تقوم الحكومة العراقية "باتخاذ الإجراءات اللازمة بإلغاء كافة القرارات التي أدت الى حدوث التغيير الديمغرافي في منطقة سهل نينوى والتي أدت الى اختلال التراكم السكاني فيها".
وحضر المؤتمر 130 مندوبا من داخل العراق وخارجه، وبحسب قول سلام كوركيس احد مندوبي المؤتمر فان "مقررات هذا المؤتمر ناجحة بنسبة 70% لأنها بحاجة الى تطبيق، كما ان مسألة الحكم الذاتي بحاجة الى تثبيت من قبل الحكومة العراقية، لأن المسيحيين موزعون مابين الأقليم وبقية العراق لذلك فان تثبيته في الدستور العراقي ضروري".
يشار الى ان المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري قد عقد مؤتمره التأسيسي في شهر اذار من عام 2007 .
XS
SM
MD
LG