روابط للدخول

نقل الناشطة الصحراوية الى غرفة الانعاش


رفضت الناشطة الصحراوية امينة حيدر اليوم الخميس انهاء اضرابها عن الطعام الذي بدأته قبل أكثر من اشهر رغم تدهور صحتها ونقلها الى غرفة الانعاش في احد المستشفيات في جزر الكناري الاسبانية. وقالت المتحدثة باسمها ايدي ايسكوبار ان الناشطة من اجل استقلال الصحراء الغربية وافقت على نقلها الى المستشفى بعد تدهور صحتها ليلة الاربعاء على الخميس. واضافت ايسكوبار ان حيدر التي تبلغ من العمر اثنين واربعين عاما وأم لطفلين لم تفقد الوعي ولكنها أُصيبت بغثيان شديد وآلام في المعدة. واكد مصدر طبي انها تقيأت دما وهي تعاني من اجتفاف شديد رغم ان العاملين في المستشفى لم يحاولوا اجبارها على تناول الغذاء.
XS
SM
MD
LG