روابط للدخول

مؤتمر للجنة المبادرة الزراعية بحضور المالكي


عقدت اللجنة العليا للمبادرة الزراعية الاربعاء مؤتمراً حضره رئيس الوزراء نوري المالكي ،نوقش فيه الواقع الزراعي في العراق.

يعاني القطاع الزراعي في العراق من اهمال كبير ترتب عليه زيادة مساحات التصحر على حساب الاراضي الخضراء. وقد تنبهت الحكومة الى هذا التراجع ما حدا بها الى اطلاق المبادرة الزراعية للنهوض بالواقع الزراعي.
بعد سنتين من اطلاق هذه المبادرة عقدت اللجنة العليا المشرفة عليها الأربعاء مؤتمرا موسعا جمع المهتمين بالقطاع الزراعي، ممثلين بوزيري الزراعة والموارد المائية ومستشارين في مجلس الوزراء وخبراء في مجال الزراعة.
المؤتمر حضره رئيس الوزراء نوري المالكي واستعرض فيه المشاكل التي تواجه هذا القطاع الحيوي الذي يراد منه ان يكون رديفاً للنفط.
واكد المالكي ان مجلس الوزراء خصص 17 مليار دولار لمعالجة القطاع الزراعي والجفاف، معبرا عن امله ان تتم الموافقة على المبلغ من قبل مجلس النواب.
عضو اللجنة الاقتصادية في مجلس النواب عامرة البلداوي اوضحت ان المجلس سيرحب بهذه المبادرة وقد يوافق على مبلغ الـ 17 مليار دولار الذي اقترحه رئيس الوزراء.
اللجنةالعليا للمبادرة الزراعية وضعت ستة محاور للمؤتمر توزعت بين مياه الري والاراضي الزراعية والانتاج النباتي والانتاج الحيواني وادارة القطاع الزراعي ومحور الاقراض الزراعي والدعم الحكومي، وتخلل هذه المحاور الاستثمار في القطاع الزراعي.
اما الفلاحون فقد ابدوا عدم رضاهم عن مبادرة الحكومة الزراعية، كما اشار الى ذلك الفلاح عن محافظة النجف حسون جواد الذي اشار الى ضعف الدعم الحكومي وعدم حصول الفلاح على حصصه من مادة الكاز التي تشغل مضخات السقي.
كما اعترض الفلاح عبد الله جاسم عباس على شروط القرض الممنوحة للفلاحين والتي تتطلب وجود كفيل يكون من الموظفين، مؤكدا ان هؤلاء بداوا يساومون الفلاحين مقبل تقديم كفالتهم.
XS
SM
MD
LG