روابط للدخول

سوء إدارة المياه يعرقل الاستفادة من موسم الامطار الحالي


شكك معنيون بشؤون إدارة واستثمار المياه في قدرة وزارة الموارد المائية على استثمار موسم الأمطار الجديد لحل أزمة المياه التي باتت مزمنة في العراق.


تحمل أزمة المياه في العراق وجوها متعددة. واذا كان الحديث ينصب دائما حول الاسباب الطبيعية والسياسية، فان لسوء ادارة الموارد المائية المتاحة نصيبه من الاحاديث الذي يتسع مع كل تحسن تشهد مناسيب الانهر العراقية، كما هو حاصل مطلع الموسم الشتوي الراهن الذي يبشر بوفرة في الامطار بدأت تترك اثارها الايجابية على الواقع المائي، كما يوضح مدير البرنامج الوطني لادارة المياه في العراق عون ذياب عبدالله .
ويقول عبدالله لاذاعة العراق الحر ان استمرار تساقط الامطار بالمعدلات الحالية سيتيح للعراق اعادة بناء خزينه المائي.
وتصطدم امكانية استثمار الموسم الممطر الحالي بالمشاكل التي تعانيها ادارة المياه في العراق التي يصفها نائب رئيس لجنة الزراعة والمياه والاهوار في مجلس النواب لطيف حاجي حسن بانها سيئة وغير موفقة.
وما يفاقم من اثار سوء الادارة تلك عدم وجود بنية تحتية مؤهلة للخزن وبالتحكم بالموارد المائية.
ويضيف حاجي حسن ان العراق بحاجة ملحة الى بناء 12 سدا كبيرا.
من جانبه يقر مدير المركز الوطني لادارة المياه بوجود قصور في ادارة الموارد المائية، الا انه يقول ان هذا القصور هو قصور نسبي.
في الوقت ذاته يؤكد المسؤول الحكومي وجود حاجة ماسة لبناء سدود جديدة في مختلف انحاء العراق.
XS
SM
MD
LG