روابط للدخول

ملتقى الكفاءات الرياضية للعراقيين المغتربين يختتم أعماله


جماهير رياضية عراقية

جماهير رياضية عراقية

اختتم في بغداد مساء السبت ملتقى الكفاءات الرياضية للعراقيين المغتربين الذي نظمته وزارة الشباب والرياضة على مدى خمسة ايام. وخرج المشاركون في الملتقى بعدد من التوصيات التي يمكن الاسهام عن طريق تنفيذها بتسهيل عودة الكفاءات الرياضية العراقية من المهجر والعمل داخل العراق لخدمة الرياضة والنهوض بواقعها الحالي.
بطلة العراق والعرب بالعاب القوى العداءة ايمان صبيح عبرت عن فرحها وهي تزور العراق بعد غربة قاسية في السويد، واكدت ان المغتربين حزموا حقائبهم للعودة بعد سقوط النظام لكنهم اصطدموا بواقع مرير اجّل مشروع العودة.
وكانت وزارة الشباب والرياضة قد نظمت ملتقاها للكفاءات الرياضية المغتربة بمشاركة اكثر من ستين شخصية رياضية واكاديمية واعلامية، قاموا بجولات عديدة شملت المنشآت الرياضية وعدداً من الاندية في بغداد.
وبعد عدة مداولات اعلنت توصيات الملتقى التي صيغت من مقترحات الكفاءات انفسهم وطروحاتهم اثناء الندوات النقاشية.
المستشار الرياضي في وزارة الشباب حسن علي كريم اعلن التوصيات والتي تضمنت استحداث ملحقية رياضية في السفارات ،وايضا استحداث شعبة خاصة في الوزارة لمتابعة اوضاع الرياضيين المغتربين.
واوصى المشاركون بضرورة الاهتمام بدرس الرياضة المدرسية ولجميع المراحل وتوصيات اخرى.
وشهد حفل الاختتام توزيع الجوائز على المشاركين حيث تسلم الزميل فالح حسون الدراجي المشارك في ملتقى الكفاءات الرياضية تسلم درع الملتقى تقديرا لجهوده في اعداد برامج خاصة بالرياضيين المغتربين في اذاعة العراق الحر. وقد عبر الدراجي عن سعادته بهذا التقدير الذي يعكس مهنية الاذاعة.
XS
SM
MD
LG