روابط للدخول

ميلكيرت وساسة كرد يبحثون ضمانات ما بعد الإنتخابات


مبعوث أمين عام الأمم المتحدة الى العراق أد ميلكيرت

مبعوث أمين عام الأمم المتحدة الى العراق أد ميلكيرت

شرعت بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق فعليا لايجاد حلول توافقية حول المادة 140 من الدستور المختلف بشأنها والمتعلقة بانهاء الخلافات حول المناطق المتنازع عليها بما فيها كركوك.
أولى هذه التحركات كانت يوم السبت حين اجتمع مبعوث امين عام الامم المتحدة آد ميلكرت بممثلين عن كتلة التحالف الكوردستاني لغرض استكمال الاتفاق حول قانون الانتخابات الذي اقر مؤخرا.
القيادي في التحالف سعد البرزنجي أكد في تصريح خاص لاذاعة العراق الحر ان الاجتماع تمخض عن اتفاق قضى بأن تُصدر بعثة الامم المتحدة بيانا من ثلاث نقاط تعطى فيها ضمانات للكرد بان قانون الانتخابات المصادق عليه يسري للدورة الانتخابية المقبلة فقط، وان يجري احصاء سكاني للعراق في عام 2010 تعتمد بياناته في الانتخابات اللاحقة، أما المادة الثالثة بحسب البرزنجي فهي التأكيد على حل المشكلة المتعلقة بالمادة 140 من الدستور وضرورة تطبيقها، لافتا الى ان ميلكرت سيزور قيادات اقليم كوردستان في الايام المقبلة لهذا الغرض.
ويبدو ان الحلول لن تكون سهلة فالمادة 140 من الدستور نصت على ان تستكمل الحكومة جميع الاجراءات المتعلقة بالتطبيع والاحصاء وتنتهي باستفتاء في كركوك والمناطق الاخرى المتنازع عليها في مدةٍ زمنية أقصاها الحادي والثلاثون من شهر كانون الاول لعام 2007، وهو أمر وجدت فيه اطراف سياسية نهاية فعلية للعمل بتلك المادة، بعدما تجاوزت المدة القانونية لها، بحسب ما اكده رئيس الجبهة العربية للحوار الوطني صالح المطلك الذي لم يعارض ايجاد حلول تسوية بديلة.
يذكر ان المادة 140 من الدستور سبقتها المادة 58 من قانون ادارة الدولة العراقية للمرحلة الانتقالية، بيد ان حكومة الجعفري انذاك لم تطبقها وهكذا كان الحال مع حكومة المالكي التي لم تستكمل اجراءات التنفيذ بعدما شكلت اللجان المعنية بها، ويؤكد عضو أئتلاف دولة القانون عبدالهادي حساني أن فتح ملف المادة 140 يجب ان لايقتصر على كركوك لوحدها بل لجميع المناطق المتنازع عليها.
ويجد المحلل السياسي والخبير في القانون الدستوري حسن شعبان ان المادة 140 لاتعد ملغاة من الدستور، وأكد ايضا أن ضرورة أن تحل قضية كركوك عبر الحوار وهو مايحتاج الى فترة زمنية اكبر بعد ان يجري تعديل الدستور.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

XS
SM
MD
LG