روابط للدخول

اثنا عشر مليون برميل انتاج العراق من النفط بعد ست سنوات


 وزير النفط العراقي د.حسين الشهرستاني

وزير النفط العراقي د.حسين الشهرستاني

شهدت جولة التنافس الثانية التي اعلن وزير النفط حسين الشهرستاني انتهاءها يوم السبت توقيع عقود مع شركات نفطية عملاقة لتطوير سبعة حقول نفطية من اصل عشرة..

شهدت جولة التنافس الثانية التي اعلن وزير النفط حسين الشهرستاني انتهاءها يوم السبت توقيع عقود مع شركات نفطية عملاقة لتطوير سبعة حقول نفطية من اصل عشرة حقول كانت مطروحة في هذه الجولة التي استمرت يومين. واستعرض وزير النفط هذه الحقول والشركات التي فازت بعقود تطويرها حيث تتوزع على قارات العالم من افريقيا مرورا باوروبا واميركا الى آسيا.
واعلن وزير النفط ان تنفيذ هذه العقود سيجعل العراق واحدا من اكبر الدول المنتجة للنفط في العالم بنحو اثني عشر مليون برميل في اليوم.
واكد وزير النفط حسين الشهرستاني ان هذه الارقام لا تعني ان العراق سيضخ الى السوق العالمية اكثر مما تستوعبه وان الهدف سيبقى تحقيق عائدات قصوى بالحفاظ على مستوى الأسعار معقولا من خلال التنسيق مع الدول الأخرى الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للنفط (اوبك).
وتوقع وزير النفط حسين الشهرستاني ان تحقق صادرات العراق النفطية بعد تطوير هذه الحقول عائدات مالية ضخمة تصل الى 200 مليار دولار سنويا.
اذاعة العراق الحر التقت مستشار وزارة النفط ثامر الغضبان الذي أكد نجاح جولة التنافس الثانية مبينا ان انخفاض رسوم الخدمة التي تتقاضاها الشركات الأجنبية عن كل برميل عائد الى المنافسة والربح المضمون.
قال وزير النفط حسين الشهرستاني ان العراق يجري مفاوضات مع الكويت وايران بشأن الحقول النفطية المشتركة ولكنه لن ينتظر نتيجة المفاوضات بل انه ماض في تطوير حقوله الحدودية. من جهة أخرى نقلت وكالة فرانس برس عن محللين ان الشركات لم تتنافس على الحقول الثلاثة الأخرى في ديالى وشرق بغداد لأنها تقع في مناطق ما زالت تعاني من اعمال العنف. وكان الشهرستاني قال في حديثه للصحفيين ان الشركات العالمية عزفت عن التنافس على هذه الحقول لأنها تقع في مناطق نائية وبعيدة عن الأماكن التي تتوفر فيها بنى تحتية قائمة اصلا.
XS
SM
MD
LG