روابط للدخول

مطالعات في الصحف الاردنية ليوم الجمعة


تواصل الصحف الاردنية أهتمامها بتطورات الاحداث السياسية والامنية في العراق حيث أبرزت وعلى صدر صفحاتها الاول الجلسة السرية التي عقدها مجلس النواب العراقي مع رئيس الوزراء نوري المالكي حول الخروقات الامنية التي طالت عددا من المناطق في بغداد الثلاثاء الماضي

وقالت الصحف ان المالكي اعتبر تدخل كتل سياسية وراء تدهور الوضع الامني مؤخرا ، وطالب مجلس النواب بان يصدر قرارا بتطهير الاجهزة الامنية من المنتمين لاي جهة سياسية بما فيها حزبه ، "ليكون الجهاز الامني مهنيا وكفؤا وشعبيا ويعتمد على المواطنة .

وأهتمت صحيفة الرأي بما اعلن عنه الجنرال تشارلز جاكوبي مساعد قائد القوات الاميركية في العراق من ان ايران ما زالت تدعم المتمردين في العراق وتزودهم الاسلحة والمال.
وقالت الصحيفة إن الجنرال صرح لبعض الصحافيين ان النفوذ الايراني في العراق غير مفيد في كل المجالات السياسية والعسكرية .
واضاف ان ايران تقوم بحملة تخويف على الصعيد السياسي وتنشىء هيئات تستخدم لتنفيذ عمليات استخباراتية لا تعمل لمصلحة الشعب العراقي
وعلى صعيد أخر ذكرت صحيفة الغد ان رئيس المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم دعا خلال مقابلة مع صحيفة واشنطن تايمز إلى "عراق علماني ديمقراطي" تنصهر في بوتقته مختلف الأطياف السياسية والدينية والطائفية والمذهبية في البلاد ..
ونقلت الصحيفة عن الحكيم قوله :إنه مصمم على ألا يجعل العراق يقع تحت تأثير الجارة إيران وإنه من غير المنطق أن يقوم العراق برمي نفسه في أحضان الآخرين" مضيفا "أننا لسنا عملاء لأي كان" داعيا إلى ضرورة احترام التوازن بين القوانين المدنية والسلطات الدينية وفق الدستور العراقي ..
وأضاف أن العراق يفتخر بانتمائه إلى الأمة العربية، وأن الأغلبية الشيعية في البرلمان فخورة بذلك الانتماء .
ومضت الصحيفة إلى أن الحكيم الذي يمثل حزبه أغلبية في البرلمان الحالي، منخرط في تحالف لخوض الانتخابات المقبلة وأنه يسعى للالتقاء ببعض الأعضاء السابقين بحزب البعث المخلوع ..
وقال صحيفة الدستور في ملحقها الاقتصادي أن عقود النفط العراقية تحتاج الى كميات هائلة من الصلب وأميالا من الانابيب والعشرات من منصات الحفر الى جانب عشرات الالاف من العمال المدربين والمؤهلين في حال أبرام كافة العقود .

و أشارت الصحيفة الى لاعمال المتوقعة لشركات الخدمات النفطية بالعراق لم يسبق لها مثيل في تاريخ صناعة النفط وفي حال توقيع العراق كافة العقود المعروضة حاليا فقد يتجاوز الانتاج عشرة ملايين برميل يوميا ويرفع العراق الى المرتبة الثالثة وربما لمكانة أعلى من المرتبة الحادية عشرة حاليا بين منتجي النفط على المستوى العالمي.
XS
SM
MD
LG