روابط للدخول

دعوات للإسراع بتشكيل المحكمة الدولية بعد تفجيرات الثلاثاء


جانب من آثار التفجير على مبنى وزارة المالية

جانب من آثار التفجير على مبنى وزارة المالية

قالت وزارة الدفاع الامريكية (البنتاغون) ان قرار العراق اجراء انتخابات برلمانية في اذار لن يؤثر على خطط الجيش الاميركي لخفض عديد قواته هناك الي 50 ألف جندي بحلول نهاية اب المقبل.
المتحدث بإسم البنتاغون جيف موريل الذي يرافق وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس في رحلته الى افغانستان والعراق قال للصحفيين ان قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال راي اوديرنو لا يتوقع أي تأجيل في خفض عديد القوات بحلول نهاية آب 2010 .
ويتطلّع الجنرال اوديرنو الابقاء على ركيزة لوجود اميركي في العراق يكون بمقدورها مساعدة قوات الجيش والشرطة العراقيين الي ان يصفو الوضع الامني في البلاد.
وكانت انحاء متفرقة من بغداد قد شهدت الثلاثاء سلسلة تفجيرات بسيارات ملغومة أودت بحياة 77 شخصا وإصابة 425 آخرين، قبل ساعات من اعلان الحكومة السابع من اذار موعداً لاجراء الانتخابات البرلمانية في نهاية لاسابيع من المشاحنات السياسية التي أخرت إجراء الانتخابات في موعدها المقرر في منتصف كانون الثاني وكان يمكن لها ان تعقد خطط انسحاب القوات الاميركية.
ومع أعلان جماعة دولة العراق الإسلامية المرتبطة بتنظيم القاعدة مسؤوليتها عن التفجيرات وتأكيدها ان حملتها ستستمر، أكد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ان العمليات نفذت بدعم أجنبي، وقال في كلمة اذاعها التلفزيون دون ان يتهم أي بلد بعينه ان جميع العراقيين من كل الطوائف واجهوا أشرس حملة ارهابية مدعومة من الخارج، وطالب بتسريع إجراءات المحاسبة الدولية لمخططي ومرتكبي مثل هذه العمليات.
الى ذلك حثت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب العراقي الحكومة على الاسراع بتنفيذ الخطوات والإلتزامات الخاصة بتشكيل المحكمة الجنائية الدولية.
وقال عضو اللجنة النائب عبد الباري زيباري ان لذلك عقدت لجنة بحثت ملف التدخلات الخارجية والجرائم التي بدأت تتسع، وقال في حديث لإذاعة العراق الحر ان اللجنة رفعت توصياتها الى مجلس الوزراء.
وكان مدير جهاز مكافحة المتفجرات اللواء جهاد الجابري اكد ان تفجيرات الثلاثاء منظمة، وان ثمة دلائل تشير الى وجود دعم خارجي في تنفيذها، وبخاصة من سوريا والسعودية.
من جهته أكد عضو لجنة الامن والدفاع البرلمانية النائب عادل برواري على ضرورة الاسراع بتشكيل المحكمة الجنائية الدولية في هذه المرحلة، وبخاصة مع مع وجود الادلة الكافية.
لكن المتحدثة باسم بعثة الامم المتحدة في العراق اليانا نبعة بينت ان قضية تشكيل المحكمة الجنائية الدولية لم يطرأ عليها اي جديد حتى الان.
ويشير عضو لجنة العلاقات الخارجية البرلمانية عبد الباري زيباري الى ان التدخلات الخارجية ليست السبب الوحيد الذي يقف خلف التفجيرات، بل ان ضعف أداء الاجهزة الامنية يعد سببا رئيسياً اخر.
يذكر ان الحكومة العراقية طالبت الامم المتحدة بتشكيل محكمة دولية للتحقيق في العمليات التفجيرية التي تجري في العراق على خلفية تفجيرات ما سمي بالاربعاء والأحد الداميين الذين حدثت في بغداد.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي الذي ساهم بإعداده مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد خالد وليد.
XS
SM
MD
LG