روابط للدخول

صحافة دمشق: بوادر تحسن في العلاقات السورية العراقية


التفجيرات الإرهابية التي ضربت بغداد يوم أمس، وبوادر تحسن للعلاقات بين سورية والعراق كانت من أبرز العناوين التي اهتمت بها الصحافة السورية اليوم.
صحيفة "البعث" الناطقة باسم الحزب الحاكم نشرت موضوعا تحت عنوان: "سورية تدين بقوة تفجيرات بغداد وتقول: نتطلع لعراق موحد ومستقل ومستقر"، وقالت "البعث": يوم دام آخر في العراق، ضحيته أكثر من 600 شخص بين قتيل وجريح في سلسلة تفجيرات إرهابية متزامنة هزت العاصمة بغداد ما دفع البرلمان العراقي إلى طلب استدعاء رئيس الوزراء نوري المالكي ووزيري الداخلية جواد البولاني والدفاع جاسم العبيدي لاستجوابهم على خلفية الاتهامات بالتقصير.
صحيفة "الوطن" الخاصة عالجت الموضوع ذاته لكنها أضافت عليه معلومات خاصة تفيد باحتمال تحسن العلاقات الثنائية وقالت "الوطن": طلب العراق المشاركة في جلسات المنتدى العربي التركي الذي ينعقد في دمشق منتصف الشهر الجاري، وذلك في إشارة إلى إمكانية تحسن العلاقات بين البلدين، بعد تدهورها السريع أخيراً باتهام بغداد لجماعات عراقية مقيمة في سورية بتفجيرات شهري آب وتشرين الأول الماضيين.
وتابعت "الوطن" في الأثناء، دانت دمشق «بقوة» تفجير خمس سيارات مفخخة في بغداد أمس ووصفتها بـ«الإرهابية»، وعبرت عن تطلعها «لعراق موحد آمن مستقر».
ونقلت "الوطن" عن مصادر واسعة الإطلاع أن العراق تقدم بطلب رسمي للمشاركة في المنتدى العربي التركي، دون أن توضح مستوى هذه المشاركة في المنتدى الذي ينعقد على مستوى وزراء الخارجية، ويرأسه وزيرا خارجية سورية وليد المعلم وتركيا أحمد داوود أوغلو.

وأضافت الصحيفة السورية: يأتي الطلب العراقي، بعد «هدوء» ملحوظ في الحملات الإعلامية التي شنت في العراق تجاه سورية، خصوصاً مع عدم تمكن الحكومة العراقية من حشد تأييد لفكرة تدويل موضوع العنف في العراق، كما كرر مسؤولون عراقيون أخيراً أن موضوع التدويل والاتهامات المرافقة له «ليست موجهة تجاه دمشق».
ووفقا لذات المراجع فإن مشاركة العراق تتيح مجدداً للطرفين إمكانية الحوار، علما أن الجانب العراقي أبدى اهتمامه بـ«جلسات التعاون الإستراتيجي على المستوى الأمني» التي ستنعقد بين الجانبين العربي والتركي.

الصحافة الالكترونية السورية اهتمت من جهتها بالشأن العراقي من زوايا مختلفة، فنقرأ على موقع "دي برس": البرادعي يستهجن اتهامه بـ"دعم غزو العراق"،
كما نقرأ خبرا آخر تحت عنوان: "يهودي يشتري عقارات في بغداد ووثيقة صهيونية تؤكد مشروع تقسيم العراق إلى ثلاث دول".
موقع "شام برس" نشر خبرا تحت عنوان: "رحلات مجانية لإعادة المهجرين العراقيين".

أما موقع "سيريا نيوز" فقد اهتم بالتعاون المائي السوري التركي ونقل عن وزير الري السوري نادر البني بعد محادثاته له في أنقرة قوله: إن سورية وتركيا أعدتا مذكرة تفاهم بشأن التعاون في مجال تقاسم مياه الأنهر، سيتم توقيعها في زيارة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان لدمشق في 22 الجاري.
وأضاف البني: "تمت مراجعة بروتوكولات التعاون الأخرى في مجال الري وتم الاتفاق على الصيغة النهائية لهذه البروتوكولات على أن يتم توقيعها في دمشق
XS
SM
MD
LG