روابط للدخول

صحافة دمشق: وفاة 12 عراقياً في حادث سير


موافقة البرلمان العراقي بالإجماع على قانون الانتخابات في وقت متأخر من مساء أمس كان العنوان الأبرز في معظم الصحف السورية الصادرة اليوم بدمشق
كما اهتمت الصحافة السورية بمواضيع أخرى ذات علاقة بالشأن العراقي الداخلي والعلاقات الثنائية والنتائج النهائية للبطولة العربية للمبارزة التي اختتمت أمس بمشاركة عراقية.
"الوطن" الخاصة قالت: بعد جلسات متعددة، تضمنت تأجيلات كثيرة، انقشع السواد أخيرا وتصاعد الدخان الأبيض من تحت قبة البرلمان العراقي الذي أقر بالإجماع تعديلاً نهائياً لقانون الانتخابات إثر مداولات ماراتونية وتدخلات متعددة المستوى، محلياً ودولياً، تجنباً لمأزق سياسي كاد أن يدخل العراق عنق الزجاجة.
صحيفة "البعث" الناطقة باسم الحزب الحاكم أبرزت خبرا عن اجتماع عقده الاتحاد الوطني لطلبة العراق بدمشق وقالت: أكد اتحاد طلبة العراق - فرع دمشق، تضامنه مع سورية لمواقفها المتميزة بالدفاع عن الحقوق القومية.
وذكرت "البعث" أن اتحاد الطلبة العراقي شكر في بيان صدر في اختتام أعمال مؤتمره الثلاثين سورية على مواقفها الداعمة للعراق واحتضانها أهله.
في موضوع آخر نشرت "البعث" خبرا عن زيادة حجم البضائع الواردة والصادرة عبر مرفأ اللاذقية على الساحل السوري خلال العام الحالي بنسبة 22 بالمئة.
وقالت "البعث" إن الزيادة المحققة تشمل البضائع العامة الواردة إلى سورية والدول المجاورة بما فيها العراق، حيث ارتفع عدد الحاويات التي كانت بحدود 570 ألف حاوية عام 2008 إلى 630 ألف حاوية هذا العام.
"البعث" نشرت أيضا نتائج بطولة العرب للمبارزة التي اختتمت أمس بدمشق بمشاركة تسعة دول من بينها العراق، وقالت: تصدر المنتخب الكويتي البطولة بعد أن أحرز خمس ذهبيات وبرونزية واحدة، وحلت سورية ثانيا برصيد ثلاث ذهبيات وميداليتين فضيتين وست برونزيات، بينما حل المنتخب القطري بالمركز الثالث تلاه المنتخب الأردني ومن ثم اللبناني وأخيراً المنتخب العراقي بفضيتين وثلاث برونزيات.
صحيفة "الوطن" نشرت خبرا عن حادث تصادم سيارة شاحنة محملة بالأخشاب متجهة إلى العراق مع حافلة ركاب كبيرة قادمة إلى سورية.
وقالت "الوطن": لقي اثنا عشر شخصاً حتفهم أمس وأصيب سبعة آخرون بجروح خطرة اثر تصادم سيارتين وجهاً لوجه على طريق دمشق بغداد في منطقة السبع بيار.
وحسب "الوطن" فإن الحادث المؤلم والمروع، والذي أدى إلى تحطم السيارتين بالكامل، يعود إلى وجود ضباب كثيف إضافة إلى تجاوز السرعة المحددة في أوقات الصباح.
وقالت الصحيفة إن وزير الصحة السوري رضا سعيد ومحافظ ريف دمشق زاهد حاج موسى تفقدا المصابين في مستشفى دوما وقدما الدعم اللازم.
ونقلت "الوطن" عن محافظ الريف قوله إن وزارة النقل تسعى إلى تعريض طريق دمشق بغداد على ثلاث مراحل إضافة إلى إنشاء ثلاث عقد طرقية.
موقع "محطة الأخبار السورية" اعتبر بدوره الحادث، ثاني أكبر حادث في عدد الضحايا يتعرض له عراقيون في سورية، حيث وقع حادث سير في محافظة حلب قبل عامين لحافلة تحمل عراقيين قادمين من مدينة الموصل سقطت في إحدى الجسور حديثة التشييد قرب مدينة حلب وراح ضحيته أكثر من 20 قتيل.
XS
SM
MD
LG