روابط للدخول

صحف عمان: عراقيون في الأردن يرحبون بفتح مراكز اقتراع لهم


تقول صحيفة الدستور إن الأشقاء العراقيين المقيمين في الأردن ثمنوا مكرمة الملك عبد الله الثاني بفتح مراكز اقتراع لهم في الأردن لممارسة حقهم الديمقراطي في الانتخابات العراقية النيابية المقبلة. وكشف عراقيون للدستور أن عددا كبيرا من المرشحين للانتخابات يسكنون عمان ويعيشون فيها منذ سنوات، الأمر الذي يجعل من عمّان جزءا لا يتجزأ من الحراك الانتخابي العراقي وبين عدد من العراقيين ان جزءا كبيرا من الصراع الاخير والخلاف على قانون الانتخاب في العراق كان بسبب العراقيين القاطنين في الاردن، فهم يشكلون الثقل الاكبر في العملية الانتخابية القادمة. الباحث العراقي الدكتور حيدر سعيد اشار الى ان الاقبال على الانتخابات في الاردن سيكون نشطا جدا فيما قالت د.سلام سميسم ان الكثير من المرشحين انفسهم يقيمون في الاردن او هو مقر لعوائلهم مؤكدة ان القرار فتح ابواب الامل للعراقيين في الاردن. بدروه اكد الباحث العراقي د. يحيى الكبيسي ان الانتخابات ستشهد حضورا قويا بسبب طبيعة تركيبة العراقيين في الاردن وهم من الطبقة الوسطى.

وتقول العرب اليوم ان رئيس مجلس النواب العراقي اياد السامرائي قرر تاجيل الجلسة التي دعا اليها رئيس الجهمورية جلال طالباني الى يوم الاحد نظرا لعدم اكتمال النصاب في ظل استمرار الخلافات حول قانون الانتخابات. ولم يحضر سوى 113 نائبا فقط في حين يحتاج النصاب الى النصف زائدا واحدا، اي 138 نائبا من اصل 275.

وتقول الراي ان مجموعات صغيرة من رواد السينما العراقيين تحدت تهديدات الهجمات بالقنابل الاسبوع الماضي لمشاهدة افلام في سينما اقيمت في الهواء الطلق ببغداد وهو حدث لم يكن متصورا منذ سنوات مع انتشار العنف في البلاد. ولكن مع عودة الهدوء النسبي الى بغداد انغمس سكانها تدريجيا في انشطة كانوا يستمتعون بها قبل عام 2003. ومن المقرر ان تستمر هذه العروض لمدة اربع ليال في اماكن في كل انحاء العاصمة حيث نفذ متمردون هجمات مميتة. كما سافر المهرجان الى خمس مدن خارج بغداد.

وتنشر الغد انه ضمن سلسلة الحوارات البصرية التي يقدمها المركز الثقافي الملكي ويديرها تقام مساء الاثنين الندوة الأخيرة للعام الحالي حول التفاعل التشكيلي بين الساحتين الأردنية والعراقية. ويذكر أن الحركة الفنية الأردنية شهدت منذ مطلع سبعينيات القرن الماضي تفاعلا واحتكاكا متسارعا على إثر الأحداث السياسية السائدة آنذاك، ثمثلت بانتقال عدد كبير من النخب التشكيلية العراقية إلى الأردن من الأجيال المختلفة، مما أسهم في تفعيل الحراك التشكيلي.

على صلة

XS
SM
MD
LG