روابط للدخول

عمال المحافظات في بغداد.. أجور أفضل وفرص عمل أوفر


عدد كبير من عمال البناء في المحافظات يفضلون العمل في بغداد بسبب فرص العمل المتاحة والأجور العالية على عكس الاجور في محافظاتهم.

مجموعة من عمال البناء كانوا منهمكين في رص قوالب من الكونكريت على سطوح احدى البنايات الجكومية، هؤلاء العمال بدت ملامحهم متشابهة، واتضح انهم اخوة واقارب جاءوا من ناحية الدغارة في محافظة الديوانية للعمل في بغداد.
ويقول كبيرهم في العمل وهو شاب يقترب من الثلاثين من العمر يدعى سلام راسل محسن امتهن البناء وتخصص في سطوح البنايات والكاشي، انه فضل العمل في بغداد لانها برأيه افضل من الدغارة لوفرة فرص العمل المتاح والربح الجيد.
محسن استاجر غرفة في مدينة الصدر ينام فيها مع من يستقدمه من اقربائه في الدغارة.
تاثر عمله كثيرا مع تأزم الوضع الأمني في بغداد والآن اعرب عن ارتياحه لما آل اليه الوضع من تحسن مشهود، انعكس بشكل ايجابي على رزقه.
ويؤكد وسام وهو شقيق سلام راسل ان الظروف الأمنية التي مرت بها العاصمة بغداد قبل سنتين اثرت كثيراً في عملهم، واضطروا الى الذهاب الى المحافظات كما جازفوا بالعمل في بعض المناطق الساخنة. اما اليوم فالأمر اختلف حيث يتمكن من العودة مساءً والتنقل في مناطق بغداد بأمان.
اما صباح مزهر عطية فهو يعمل ايضا في المجموعة نفسها، متزوج ولديه ستة اطفال يعمل في بغداد منذ سنوات عديدة. وعلى الرغم من ذلك فانه لا يفضل الاستقرار فيهاويأسف على ما آلت اليه اراضي الدغارة الزراعية بسبب الجفاف.
باسم راسل وشباب صغار آخرون يحملون على ظهورهم الى السطح قوالب كونكريتية ثقيلة لو قورنت باجسادهم النحيفة، لكنه يؤكد انه لا يشعر بالتعب، وعند العودة يحاول رئيس العمل الترويح عنهم بالاستجمام والتجول في الاسواق.
مثلما كانوا يرافقون اباءهم الى العمل فان ابناءهم اليوم يرافقونهم ،حيث لاحظنا وجود صبية يشاركون اباءهم بالعمل لقاء اجور، وقد رفضوا الحديث الى اذاعة العراق الحر بسبب الخجل، اذ سرعان ما تواروا عن الانظار.
XS
SM
MD
LG