روابط للدخول

كانت قضية العراقيين المقيمين في الخارج احدى القضايا الخلافية في مداولات الكتل السياسية بشأن قانون الانتخابات.

كانت قضية العراقيين المقيمين في الخارج ونسبة تمثيلهم في مجلس النواب الذي سينبثق عن انتخابات العام المقبل ، احدى القضايا الخلافية في مداولات الكتل السياسية بشأن قانون الانتخابات. ونسبة تمثيل عراقيي الخارج هي التي تحفظ عنها نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي حين اعاد القانون الى مجلس النواب. ويُلاحظ ان وزارة الخارجية والمفوضية العليا المستقلة للانتخابات كانتا تعملان لتأمين حق عراقيي الخارج في انتخاب ممثليهم بصرف النظر عن الجدل المحتدم بين السياسيين حول الصيغة النهائية لقانون الانتخابات. وفي هذا الشأن قال وكيل وزارة الخارجية لبيد عباوي في حديث لاذاعة العراق الحر ان الحكومة العراقية اتصلت بأكثر من عشرين دولة في انحاء العالم بشأن تمكين افراد الجاليات العراقية فيها من الادلاء بأصواتهم في الانتخابات المقبلة.
واوضح وكيل وزارة الخارجية لبيد عباوي ان المفوضية المستقلة للانتخابات هي التي حددت البلدان التي سيقترع فيها العراقيون على اساس حجم الجالية.
اذاعة العراق الحر التقت الناطق باسم المفوضية المستقلة للانتخابات قاسم العبودي الذي استعرض تحضيرات المفوضية لعملية التصويت في الخارج.
واشار المتحدث باسم المفوضية المستقلة للانتخابات قاسم العبودي الى التعلم من دروس التجربة السابقة معربا عن تفاؤله بموافقة البلدان التي توجد فيها جاليات عراقية كبيرة.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG