روابط للدخول

ماء العراق بين سخاء السماء وشح الجيران


نهر الفرات كما يبدو اليوم بسبب الجفاف

نهر الفرات كما يبدو اليوم بسبب الجفاف

مر زمن كان العراق فيه مخزن غلال عامرا تحسده عليه مناطق العالم الأخرى.

ولكن تربة العراق المعطاء هذه تعاني منذ ما يربو على عامين بسبب الظمأ الذي تضافرت على مفاقمته عوامل الطبيعة وسدود الجيران. وإذ يرى الفلاح العراقي باني الحضارة منذ آلاف السنين على ضفاف النهرين ، جفاف القنوات والجداول التي تسقي زرعه يشعر وكأن شرايينه هي التي تجف من ماء الحياة. وفي حين نعى مراقبون موت مساحات شاسعة كانت بساطا اخضر فيما مضى لفت آخرون الى مخاطر بيئية تهدد نمط حياة كاملا في منطقة الأهوار بصفة خاصة حيث هاجر الطير واختفت انواع نادرة من الأسماك. آخرون حذروا من ان العراق قد يفقد نحو اربعين في المئة من اراضيه الصالحة للزراعة. وتتبدى أزمة الماء بأكثر اشكالها مأساوية في حوض نهر الفرات ، كما قال هذا المزارع واصفا ما آلت اليه حال هذا النهر العظيم.
هذه الحال ناجمة عن شح الأمطار خلال العامين الأخيرين وشبكة السدود التي اقامتها تركيا وسوريا وايران على الانهر التي تشترك بها مع العراق. وسعى العراق الى زيادة اطلاقات الماء من جيرانه لكنه لم يتلق حتى الآن إلا الوعود ، كما اشار مدير عام المركز الوطني لادارة الموارد المائية المهندس عون ذياب عبد الله في حديث خاص لاذاعة العراق الحر.
واكد مدير عام المركز الوطني لادارة الموارد المائية عون ذياب عبد الله ان تغيرا لم يطرأ على كميات الماء الواردة من تركيا عبر الاراضي السورية.
هذا مع الجارة تركيا من ناحية الشمال والجارة سوريا من جهة الغرب. ولكن الطبيعة قضت بأن تكون للعراق انهرا مشتركة مع الجارة ايران من جهة الشرق. وفي هذا الشأن تحدث مدير عام المركز الوطني لادارة الموارد المائية عون ذياب عبد الله عن مشاكل العراق مع نهرين يتدفقان من ايران مشيرا الى هجرة سكان بعض المواطن بسبب انخفاض كميات المياه من هذين النهرين.
وإذا كان نهر الكرخة انخفضت مياهه التي تصب في هور الحويزة دافعة مواطنين من سكان الهور الى الهجرة فان نهر الكارون أُغلق اصلا وجرى تحويل مجراه مؤديا الى حدوث انقلاب في منطقة شط العرب على حد وصف مدير عام المركز الوطني لادارة الموارد المائية.
يبدو ان يأس العراقيين من ضمان حصتهم في ماء الأنهر المشتركة مع الجيران دفعهم الى التطلع الى السماء عسى ان تجود عليهم بما عزَّ لدى الجار. واستبشر العراقيون بهطول الامطار في حوض الفرات الأشد تضررا بالجفاف ، كما قال هذا المواطن الكربلائي.
وشارك هذا المواطن تفاؤله بالمطر نائب رئيس لجنة المياه والزراعة والاهوار في مجلس النواب لطيف حاجي حسن.
مدير عام المركز الوطني للموارد المائية عون ذياب عبد الله ايضا توقع ان يكون العام الحالي عاما رطبا بحسب تعبيره ولكنه وضع هذه المؤشرات الايجابية في حجمها الطبيعي.
وحدد مدير عام المركز الوطني لادارة الموارد المائية عون ذياب عبد الله اولويات المركز على اساس المتوفر من الماء.
وفي اطار الاستراتيجية المائية التي تسعى الجهات المختصة الى تنفيذها للتخفيف من ازمة الماء في العراق وصولا الى حلها أوضح مدير عام المركز الوطني لادارة الموارد المائية عون ذياب عبد الله ان العمل جار على محورين ، الأول ترشيد استخدام الماء في الداخل والثاني توقيع اتفاقيات تضمن حقوق العراق المائية مع الدول ذات العلاقة.
تفيد تقارير ان مستوى الماء في نهري دجلة والفرات انخفض بنسبة تزيد على ستين في المئة خلال السنوات العشرين الماضية.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG