روابط للدخول

متمردو الصومال ينفون مسؤوليتهم عن هجوم الخميس


نفى متمردو حركة الشباب الإسلامية والحزب الإسلامي الجمعة تورطهم في الهجوم الانتحاري الذي أسفر عن 23 قتيلا في مقديشو معظمهم من طلاب كلية الطب.
وقتل ثلاثة وزراء في الحكومة الصومالية الانتقالية وثلاثة صحافيين في هذا الهجوم الذي وقع في الجزء الذي تسيطر عليه الحكومة من العاصمة.
وندد المجتمع الدولي بهذا الهجوم وألقى الرئيس الصومالي شريف شيخ احمد المنتخب في شباط الماضي المسؤولية عنه على المتمردين الإسلاميين المتشددين.
لكن متمردي الحزب الإسلامي وحركة الشباب التي تتبنى فكر تنظيم القاعدة، نفوا أي مسؤولية لهم عن هذا الهجوم، حسب نبأ لوكالة فرانس بريس للأنباء.
XS
SM
MD
LG