روابط للدخول

صحافة دمشق: مخرج قانوني يؤجل حسم وضع الانتخابات للأحد


اهتمامات الصحافة السورية اليوم الجمعة ذهبت باتجاه تغطية محادثات أمين المجلس الأعلى للأمن القومي في إيران سعيد جليلي مع الرئيس بشار الأسد، إضافة إلى الانفجار الذي ضرب حافلة نقل ركاب إيرانية وأسقط ثلاثة قتلى بالقرب من مقام السيدة زينب بدمشق.

فيما يتعلق والشأن العراقي نشرت صحافة دمشق العديد من الأخبار ذات العلاقة بالأوضاع داخل العراق والانتخابات، ومشاركة العراق في مسابقة المبارزة بدمشق وغيرها من المواد.
"الثورة" الرسمية عنونت صفحتها الأولى: "الرئيس الأسد يؤكد حق إيران بالتخصيب النووي السلمي"، وقالت الصحيفة السورية إن محادثات الرئيس الأسد مع جليلي تطرقت إلى الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية ولاسيما تطورات الملف النووي الإيراني، وتم تأكيد أهمية استمرار التنسيق والتشاور بين سورية وإيران بما يخدم امن واستقرار المنطقة وشعوبها.‏
صحيفة "الثورة" الرسمية نشرت خبرا أيضا عن "مقتل وجرح 28 شخصاً بهجمات في العراق"، وفي مكان آخر نشرت مقالا يتعلق بإستراتيجية الرئيس الأميركي باراك أوباما تجاه أفغانستان، واعتبرت قرار إرسال المزيد من القوات مغامرة غير محسوبة العواقب، لأن الولايات المتحدة تورطت في أفغانستان وجميع ما تتخذه من قرارات ستكون مراً وعلقماً في فمها.
موقع "الجمل" اهتم بخبر الانتخابات ونشره تحت عنوان: "مخرج قانوني يؤجل حسم وضع قانون الانتخابات إلى الأحد"، وقال: إن المحكمة الاتحادية العراقية العليا أوجدت أمس مخرجا قانونيا تفادى من خلاله نائب الرئيس طارق الهاشمي استخدام النقض ضد قانون الانتخابات المعدل، وتركت الباب مفتوحا لاتفاق اللحظة الأخيرة لإخراج العراق من معضلة قانون الانتخابات.
وأوضح المتحدث باسم المحكمة الاتحادية عبد الستار بيرقدار أن المحكمة قضت بتمديد المهلة حتى يوم بعد غد الأحد، بعد الموافقة على إلغاء أيام العطل من المهلة الدستورية المعطاة له.
وأعلن النائب الأول لرئيس البرلمان خالد العطية أن مجلس النواب سيعقد غداً جلسة استثنائية، بطلب من الرئيس جلال طالباني، الذي التقى الهاشمي، للموافقة على قرار يحدد نسبة المقاعد في كل محافظة حسبما حددتها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات.
بعيدا عن السياسة نشرت "الثورة" الصادرة اليوم خبرا عن مشاركة العراق في البطولة العربية للمبارزة، وقالت: افتتحت أمس في الصالة الرئيسية بمدينة الفيحاء الرياضية منافسات البطولة العربية السادسة عشرة للعموم بالمبارزة (رجال وسيدات) والتي يشارك فيها تسع دول عربية هي: الجزائر، لبنان، العراق، الأردن، الإمارات، الكويت، قطر، فلسطين، إضافة لسورية البلد المستضيف.
وأكد رئيس الاتحاد العربي عبد الرحيم السعيد عبر كلمة ألقاها خلال حفل الافتتاح على ضرورة إقامة مثل هذه التجمعات الرياضية العربية لكسب المزيد من الخبرة والاحتكاك.

على صلة

XS
SM
MD
LG