روابط للدخول

تصاعد العنف في ناحية السعدية بديالى


وقال مدير ناحية السعدية الشيخ احمد ثامر (والذي تعرض لثماني محاولات اغتيال فاشلة اثنتان منهما بحزام ناسف واخرى بسيارة مفخخة اضافة الى خمس عبوات ناسفة) ان اسباب تصاعد العنف في الناحية يرجع الى موقع الناحية الجغرافي، فهي تقع وسط سلسلة تلال وعرة بالاضافة الى وجود بساتين تشكل طوقا حول المدينة يتخذها الارهابيون ملجأ لهم .
واضاف ا ان حل الازمة الامنية يستلزم تشكيل فوج للطوارئ من ابناء الناحية نفسها كي يكون هناك تعاون بين الاجهزة الامنية والاهالي، اضافة الى عدم تشكيل قوات للصحوة في مناطق حوض حمرين.
فيما قال المقدم الركن قيس عطوان آمر الفوج الاول اللواء الثاني للجيش العراقي والمتواجد في الناحية ان سبب تزايد نشاط الارهابيين في السعدية هو ضعف المعلومات الاستخباراتية وعدم وجود تعاون مشترك بين القوات واهالي المدينة، مؤكدا ان قواته على درجة عالية من التأهب قبيل ايام العيد ومابعدها.
والناحية ذات اغلبية تركمانية اضافة الى القومية العربية والكردية.
مواطنون اكدوا ان الناحية تشهد بين الحين والاخر عمليات ارهابية تستهدف قوات الجيش والشرطة والمدنيين على حد سواء .
احد المواطنين ارجع الاسباب الى وجود صراع بين الاحزاب المتنافسة على ادارة وتبعية الناحية، واضاف ان اغلب العمليات ومنها استهداف القوات الامنية او المواطنين يتم اثناء الايام الممطرة لصعوبة الحركة في الناحية ويتم ذلك بزرع العبوات الناسفة والاغتيالات التي تطال المدنيين.
من جانبه اوضح محافظ ديالى عبدالناصر المهداوي ان السعدية تشهد توترات امنية وهي حالة مشخصة وانه وجه القيادات الامنية (قيادة عمليات ديالى ) بزيادة عديد قوات الجيش والشرطة للسيطرة على زمام الامور وبسط الامن في ناحية السعدية.
XS
SM
MD
LG