روابط للدخول

صحافة دمشق: تركيا مستعدة للتعاون المائي مع دول المنطقة


سد أتاتورك على نهر الفرات في تركيا

سد أتاتورك على نهر الفرات في تركيا

اهتمامات الصحافة السورية بالشأن العراقي اتجهت اليوم الخميس نحو تحقيقات الجارية في لندن تجاه مسؤولية حكومة توني بلير السابقة من حرب عام 2003، والتعاون المائي الإقليمي، والزيارة التي يقوم بها أمين عام المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني سعيد جليلي إلى دمشق.

صحيفة "البعث" الناطقة باسم الحزب الحاكم نشرت خبرا تحت عنوان: "خطة أوباما الأفغانية تربك قواته في العراق"، وخبرا آخر تحت عنوان: "الأمم المتحدة تستبعد الانتخابات العراقية في موعدها".
كما نشرت "البعث" مقالا عن تحقيقات لندن قالت فيه: من جديد تتكشف خديعة لجنة التحقيق في قضية العراق، فهذه اللجنة التي اختارها رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون ليس لها هدف آخر سوى تبرئة رجال السياسة، وخاصة توني بلير الذي كذب لإقحام بلاده في حرب غير مشروعة.
وذكرت صحيفة "البعث" أنه ليس لدى المفوض البريطاني في الأمم المتحدة ما بين عامي 1998 و 2002 مارتن كارين روس أدنى شك في أن هدف اللجنة هو تبرئة بلير.
صحيفة "البعث" نشرت أيضا تصريحات للرئيس التركي عبد الله غل أدلى بها على هامش زيارته الحالية إلى الأردن.
ونقلت "البعث" عن الرئيس غل تأكيده استعداد بلاده لزيادة تعاونها مع دول المنطقة في مجال المياه وقال: إن تركيا تنظر إلى موضوع المياه في المنطقة كحوض متكامل ويجب زيادة تعاون دول المنطقة تجاهه.
وأضاف الرئيس التركي: إن المياه ستصبح أهم موضوع في المستقبل ليس فقط من ناحية امتلاكها ولكن أيضاً من حيث استخدامها ونقلها إلى مناطق بعيدة.
على موقع "شام برس" نقرأ العديد من الأخبار ذات العلاقة بالشأن العراقي منها:
مقتل 6 عراقيين وجرح 38 في أعمال عنف
الاحتلال الأميركي يواجه تحدياً لوجستياً في العراق
صحيفة "الوطن" الخاصة نشرت تصريحات لأمين عام المجلس الأعلى للأمن القومي ومسؤول الملف النووي في إيران سعيد جليلي عبر فيها عن أمله في الوصول إلى رؤية ومواقف مشتركة مع سورية لجهة توطيد أواصر التعاون بين طهران ودمشق وتعزيز العلاقات في جميع المجالات.
وقالت "الوطن" إن جليلي أكد خلال تصريحات مقتضبة له مساء أمس بعيد وصوله إلى مطار دمشق الدولي في مستهل زيارة تستمر يومين: إن علاقات الصداقة والإستراتيجية بين سورية وإيران تستوجب أن يقوم البلدان في إجراء مشاورات مستمرة في العلاقات الثنائية والشأن الإقليمي والقضايا الدولية المهمة.
XS
SM
MD
LG