روابط للدخول

صحافة دمشق: نوايا أميركية إزاء الحدود السورية العراقية


صحيفة "الوطن" الخاصة نشرت تقريرا مطولا عن الوضع العراقي تحت عنوان:
"مجموعة "أهل الحق" توقف مفاوضاتها مع الحكومة العراقية وأدنى حصيلة للقتلى في العراق منذ الاجتياح الأميركي"
كما نشرت خبرا آخر تطرقت فيه إلى ارتفاع حالات السرطان والتشوهات بين المواليد في العراق.

موقع "سيريا نيوز" الإلكتروني نشر تقريرا عن حجم التبادل التجاري السوري مع الدول العربية والذي تجاوز سبعة مليارات ونصف المليار دولار العام الماضي، وقال الموقع الأوسع انتشارا في البلاد: إن "العراق احتل المرتبة الأولى في حجم التبادل التجاري مع سورية بنحو 3 مليارات دولار قبل السعودية ولبنان ومصر على التوالي، موضحا أن قيمة الصادرات السورية إلى العراق وصلت إلى أكثر من مليارين ونصف المليار دولار, بينما وصل حجم المستوردات السورية من العراق إلى 413 مليون دولار.

على موقع "شام برس" نقرأ العديد من الأخبار منها:
أربيل مستعدة لاستئناف الحوار مع بغداد
دعوة في بريطانيا لوقف الإعادة القسرية للاجئين العراقيين
عدد المدنيين القتلى في العراق يتراجع إلى أدنى مستوى خلال الحرب

أما موقع "محطة الأخبار السورية" فركز على خبر رشق منتظر الزيدي بالحذاء على يد صحفي عراقي آخر خلال مؤتمر صحفي في باريس.
موقع "دي برس" تحدث عن مساع كردية لإعلان دولة في شمال العراق ونقل عن بيان أصدره "مجلس الاستشاريين العراقيين" أن مشروع مسعود بارزاني الانفصالي سيجلب الويلات للشعب العراقي بكل طوائفه، وهو جزء من مخطط دولي وإقليمي يستهدف العراق أرضا وشعبا.
"دي برس" نشر أيضا خبرا آخر عن انسحاب القوات الأميركية من العراق، وقال: بعدما أثار التأخير في تنظيم انتخابات تشريعية في العراق مخاوف من إمكانية تنفيذ الجدول الزمني الأميركي للانسحاب، أعلن الرئيس باراك أوباما في كلمة ألقاها في معهد وست بوينت العسكري، إستراتيجيته الجديدة في أفغانستان، وقال: "سنسحب قواتنا القتالية من العراق بحلول نهاية الصيف المقبل، وجميع قواتنا بحلول نهاية عام 2011"، مؤكدا بذلك التزامه بجدول الانسحاب المحدد.

مركز "الجمل" نشر اليوم دراسة عما سماها "النوايا" الأميركية إزاء الحدود السورية العراقية، استنادا على تقارير وتسريبات أميركية أشارت إلى احتمال أن تصبح سورية ملاذا لتنظيم القاعدة.
وقال المركز إن التسريبات تمت عبر وكالة "اليونايتد برس" الأميركية وعلى لسان المحلل السياسي الأميركي «بيل روغيو» أكد فيها الأخير أن تنظيم القاعدة يركز جهوده من أجل إقامة بنية تحتية في شرق سورية، بعد أن تعرضت شبكته في العراق للأضرار، وذلك عبر سيناريو أشبه لما تم في منطقة شمال غرب باكستان التي لجأت إليها حركة طالبان أفغانستان وتنظيم القاعدة.
لكن مركز دراسات "الجمل" تحدث عن وجود خلافات داخل الإدارة الأميركية الحالية بين طرفٍ يرى بضرورة التصعيد وخصوصا في منطقة الشرق الأوسط، وطرف آخر يرى بضرورة التهدئة باعتبارها الوسيلة الأفضل لاستمرار عملية العولمة الاقتصادية التي سوف تتيح لأميركا صعود قوتها الاقتصادية وقيادة العالم.
XS
SM
MD
LG