روابط للدخول

أمانة بغداد تخطط لاكتساء شوارع المناطق غير المخدومة


امانة بغداد تضع ضمن اولويات مشاريعها لعام 2010 اكساء شوارع المناطق غير المخدومة بشبكة طرق نظامية.

ذلك ما اوضحه مدير عام دائرة العلاقات والاعلام في امانة بغداد حكيم عبد الزهرة مشيرا الى ان المناطق التي تم اكمال مشاريع البنى التحتية فيها من مد شبكات الاسالة والصرف الصحي ستكون لها الاولوية في تعبيد وتبليط الشوارع ضمن تخصيصات عام 2010 التي ستحظى بدعم كبير لانجاز اعمال الاكساء في العاصمة والتي ُأجل العديد منها في عام 2009 لقلة الاموال المرصودة.
عبد الزهرة اكد ان محلات مناطق العبيدي والفضيلية والزعفرانية والكمالية درجت ضمن خطة الاكساء للعام المقبل.
وتحدث العديد من اهالي المناطق غير المخدومة بشوارع مكسية ومبلطة ومنها المناطق الحديثة الانشاء وتلك التي تقع عند اطراف العاصمة عن معاناتهم الحياتية التي يواجهونها خلال فصل الشتاء وعند تساقط زخات المطر.
المواطن ابو اياد من سكنة منطقة الزعفرانية بجانب الرصافة من بغداد اكد بانهم يواجهون الامرين في الايام الممطرة التي تحول درابينهم غير المبلطة الى اوحال وبرك تصعب معها الحركة والتنقل.
ويضيف: نضطر الى وضع اكياس من النايلون على اقدامنا او لبس الاحذية المعروفة ( بالجزمة) لتقينا من الطين المتراكم في الشوارع، وغالبا ما يخيم السكون ومظاهر قلة النشاط على احيائنا وازقتها غير المخدومة بطرق نظامية ونحن نواجه المصاعب في قصد الاسواق لتبضع احتياجاتنا وكذلك الصغار قد ينقطعون عن مدارسهم لايام، وايضا يصعب على العمال والموظفين الخروج من البيوت وكذلك نقل المرضى.
ويطالب ابو اياد بتوزيع متوازن للخدمات وبما يرفع من ثقة الناس بحكومتهم.
"مناطقنا منسية ولم تندرج ضمن قائمة اهتمامات الجهات المسؤولة في امانة بغداد منذ عقود"، بهذه الكلمات عبر المواطن ابو علي من سكنة منطقة الفضيلية عن سوء احوالهم الحياتية بفعل غياب التبليط عن شوارعهم التي تعوم ايام الشتاء وتختفي كل ملامحها وتتحول الى مسطحات مائية، بسبب عدم وجود شوارع مكسية ومجهزة بشبكة لسحب وتصريف مياه الامطار.
وهو يؤكد تكرار حالات تغيبه عن دوامه في وزارة المالية بفعل غرق شوارعهم ايام الشتاء.
فيما يقول المواطن ابو جمال من منطقة الكمالية: "مازلنا نعيش حياة بدائية ونواجه المصاعب مع مقدم الشتاء بسبب الفساد المالي والاداري لدى بعض المسؤولين في امانة بغداد الذين لا ينقلون الصورة الصحيحة والواضحة لاصحاب القرار في تلك المؤسسة"، بحسب قوله، متهما المسؤولين في الامانة بانهم "يفضلون المشاريع التي تمكنهم من السرقة والنهب على تلك التي فيها خدمة للناس".
كما ينتقد بعض مدراء البلديات لانهم كما يقول "يصورن مشاهد من مناطق راقية الخدمات في بغداد وينقلونها الى المسؤول على انها مناطق تعافت فيها الخدمات بعد طول فترات من الترك والاهمال".
ابو جمال يبدي اسفه لان الناس ضحت بارواحها وشاركت في جميع الانتخابات لكن النتيجة هن مجيء نخب يصفها بانها "لا هم لها سوى المصالح الشخصية وليذهب المواطن في خبر كان"، بحسب تعبيره، مشيرا الى أن تبليط الشوارع من ابسط انواع الخدمات التي يفترض بالحكومة ان توفرها بعد مرحلة التغيير.
XS
SM
MD
LG