روابط للدخول

تحديث: صدام حسين خطط لمهاجمة اذاعة اوربا الحرة


كشفت مصادر في المخابرات الجيكية عن أن رئيس النظام السابق صدام حسين كان قد أصدر أمرا في عام 2000 بمهاجمة مبنى إذاعة أوربا الحرة في براغ و كرس موارد مالية كبيرة لهذا الغرض وذلك لوقف بث باللغة العربية موجه إلى العراق وكان قد بدأ في عام 1998.
سفير العراق في براغ ضياء الدباس قال في حديث خاص بإذاعة العراق الحر إن المعارضة العراقية في السابق كانت على علم بهذه المعلومات إذ قال:
" وردتنا معلومات مؤكدة تفيد بان النظام العراقي السابق كان يسعى بجد من خلال السفارة العراقية في براغ والتي كانت احد المراكز والمحطات المهمة للمخابرات العراقية في أوربا، كان يسعى إلى ضرب هذا الراديو الذي كان يشكل له هاجسا مقلقا ".
المخابرات الجيكية أضافت أن عملاء سريين عراقيين كانوا يراقبون المبنى مما دفع الجيكا إلى طرد القنصل العراقي في براغ في عام 2000 ثم اضطرت إلى طرد أربعة موظفين آخرين ودبلوماسي واحد في السفارة العراقية بعد الحرب في عام 2003.
المخابرات الجيكية زادت أنها عثرت داخل السفارة العراقية في براغ على أسلحة وذخائر بعد سقوط النظام السابق.
مدير إذاعة أوربا الحرة، إذاعة الحرية جيفري غدمان قال اليوم في تعليق على هذه الأنباء:
" اعتقد أن هذه أنباء تبين بشكل واضح ومؤلم إلى أي مدى يمكن أن يذهب البعض، أو بالأحرى إلى أي مدى يمكن أن يذهب بعض المجرمين، لوقف ما نعتقد جميعا انه أمر مضمون. وهو حرية تدفق المعلومات الدقيقة وذات المصداقية ".
XS
SM
MD
LG