روابط للدخول

صحف القاهرة: الانتخابات العراقية قد ترجأ إلى مارس


مازالت أزمة قانون الانتخابات العراقي هي القاسم المشترك في متابعات وسائل الإعلام المصرية للشأن العراقي، إضافة إلى متابعة أعمال لجنة التحقيق البريطانية في حرب العراق.

تشير وسائل إعلام مصرية بينها صحف رئيسية شبه رسمية ومستقلة إلى احتمالات أن يؤدي الجدل الدائر حاليا حول قانون الانتخابات العراقي إلى إرجاء موعد الانتخابات إلى شهر مارس المقبل بدلا من شهر يناير الموعد المقرر لإجراء الانتخابات التشريعية، وبحسب صحف القاهرة فقد تلقى نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي نصيحة من رئيس البرلمان إياد السامرائي بعدم نقض قانون الانتخابات لما يترتب عن ذلك من سلبيات وذلك قبل أن ينقضه الهاشمي في الثالث والعشرين من الشهر الجاري، ونقلت الصحف المصرية عن وسائل إعلام عراقية أن السامرائي الذي كشف عن نصيحته للهاشمي أوضح له أن القانون بنسخته السابقة إذا كان قد فوت مصالح متعلقة بالمهاجرين العراقيين إلا انه حقق مكاسب كبيرة لمحافظات مهمة وهي نينوى وكركوك وصلاح الدين والانبار.
وتثير لجنة التحقيق البريطانية في حرب العراق ضجة في الأوساط الإعلامية المصرية، إذ تشير المصري اليوم المستقلة إلى أن اللجنة قد تكشف عن حقائق خطيرة منها عدم شرعية الحرب على العراق، موضحة أن السفير البريطاني السابق لدى الأمم المتحدة جيريمي جرينستوك قال للجنة التحقيق إن الولايات المتحدة اتبعت جدولا زمنيا عسكريا خاصا بها بالنسبة لغزو العراق سنة 2003 بدلا من السماح للجهود الدبلوماسية بأن تتخذ مسارها الكامل، كما أن مفتشي الأمم المتحدة حصلوا على الوقت الكاف للتفتيش عن أسلحة الدمار الشامل التي تم الاستناد إليها كسبب للحرب قبل الغزو في مارس آذار 2003، وقال جرينستوك للجنة التحقيق إنه "كانت هناك لجنة للإخفاء شكلها العراق وكانوا ماهرين جدا في ذلك"، وتقول الصحيفة المصرية أن توني بلير رئيس الوزراء البريطاني السابق من المتوقع مثوله أمام لجنة التحقيق مطلع السنة الجديدة 2010.
أخيرا وبحسب الأهرام شبه الرسمية لليوم الثاني على التوالي تواصلت الانهيارات في البورصات العالمية عقب إعلان شركة دبي العالمية المملوكة لحكومة إمارة دبي الإماراتية طلبها تأجيل دفع ديونها البالغة‏60‏ مليار دولار إلى شهر مايو المقبل‏، مشيرة إلى أن الطلب الإماراتي ألقى بظلال قاتمة على البورصات العالمية التي تحركت كقطع الدومينو لتسقط بالتتابع‏.‏
XS
SM
MD
LG