روابط للدخول

داخلية اربيل: نسبة قتل النساء انخفضت


أعلنت وزارة داخلية اربيل أن نسبة قتل النساء في إقليم كردستان العراق خلال السنتين المنصرمتين انخفضت بشكل كبير مقارنة بالأعوام السابقة التي سجلت ظاهرة قتل النساء في الإقليم أرقاما كبيرة.

وأشار وزير الداخلية في حكومة اقليم كردستان العراق كريم سنجاري في مؤتمر صحفي عقده بمناسبة أسبوع مواجهة العنف ضد المرأة في إقليم كردستان العراق الذي يبدأ مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، الى ان نسبة قتل النساء انخفضت 50% بعد استحداث مديريات في وزارة الداخلية بحكومة الإقليم قبل سنتين لمتابعة حالات العنف التي يتعرض لها النساء.
وأضاف سنجاري في المؤتمر الصحفي: مع استحداث مديرية مناهضة العنف انخفضت النسبة 50% خلال السنتين المنصرمتين وارتفعت نسبة تقديم الشكاوى والنساء اللاتي يراجعن مديرياتنا، وبالنسبة لغسل العار نحن نعتبره جريمة بسحب تعديل قانون العقوبات العراقي من قبل برلمان كردستان.
وأكد وزير الداخلية في حكومة الإقليم أنهم يطمحون في القضاء على ظاهرة قتل النساء بدافع غسل العار وأضاف: طموحنا القضاء على هذه الظاهرة ولكن هناك عوائق من العادات والتقاليد والمهم إصدار القوانين والقضاء على هذه الظاهرة.
واضاف: منذ مطلع عام 2008 حتى نهاية شهر ايلول في 2009 سجلت ثلاثة ألاف وتسعمائة وتسعة وعشرون شكوى في مديرياتنا ومكاتبنا ونسبة كبيرة منها عولجت بشكل قانوني ومع بداية عام 2008 وحتى نهاية شهر ايلول عام 2009 تم إيواء أربعة مائة وسبعة وثمانون امرأة في مراكز إيواء النساء التابعة لوزارة الداخلية في محافظات اربيل ودهوك والسليمانية.
واشار الى انه منذ عام 2008 حكم على ثمانية وسبعين شخصا بتهمة ممارسة العنف ضد المرأة، ومن بينهم من حكم عليه بالمؤبد مع سجن 496آخرين.
وعلى هامش المؤتمر الصحفي سألت إذاعة العراق الحر وزير الداخلية كريم سنجاري عن أهمية إقامة أسبوع مناهضة العنف ضد المرأة في اقليم كردستان بالتزامن مع اليوم العالمي لمواجهة العنف فأوضح قائلا: لكي تشعر المرأة بإعطاء اهمية لها ولحقوقها ولتوعية المجتمع في القرى والقصبات البعيدة حول مدى خطورة ممارسة العنف ضد المرأة.
إلى ذلك وبمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، وجه رئيس حكومة إقليم كوردستان "الدكتور برهم صالح" رسالة، جدد فيها إلتزام حكومة الإقليم بحماية حقوق المرأة، وجاء فيها : تجدد حكومة إقليم كوردستان إلتزامها بالحفاظ على كامل حقوق المرأة وحمايتها، وتعزيز آفاق المشاركة الفعالة للمرأة لمواصله مسيرة إنجازاتها وتعزيز مكانتها في الميادين السياسية والاجتماعية.
واكد صالح أن الاهتمام بالمرأة وحماية حقوقها وتلبية إحتياجاتها هي أحدى الأولويات التي تعمل من أجلها حكومة إقليم كوردستان، ولاثبات هذه الحقيقة قامت حكومة الإقليم بخطوات عملية كاضافة العنصر النسوي في البرلمان وإعطاء المرأة مناصب مختلفة عزز أفق مشاركتها.
وجاء في الرسالة ايضا : تريد حكومة إقليم كوردستان أن تثبت بشكل عملي الاهتمام بالمرأة والمحاولات الجادة في مناهضة كل أشكال العنف والتعذيب والقتل بدافع الشرف وهي من أولويات وواجبات حكومة الإقليم.
XS
SM
MD
LG