روابط للدخول

ظل مبدأ التوافقية يسيّر العملية السياسية في العراق لكنه اليوم أصبح محط تساؤل، ولعل ما شهدته جلسة التصويت على تعديل قانون الانتخابات وما رافقها يشير الى احتمال الانقلاب على مثل ذلك المبدأ، الأمر الذي يرى فيه النائب عن جبهة التوافق العراقية عبد الكريم السامرائي مخالفا للاتفاقات المبرمة بين القوى السياسية، مشيرا في حديث لإذاعة العراق الحر الى أن هذا الأمر اثبت مدى عدم انسجام تلك القوى داخل مجلس النواب العراقي.
وبالرغم من إقراره بان الابتعاد عن مبدأ التوافق هو خير سبيل لحل بعض المسائل الشائكة ومنها قانون الانتخابات، يرى النائب عن حزب الفضيلة باسم شريف أن البرلمان العراقي عمل وفق هذا المبدأ منذ تأسيسه،وبالتالي فعليه الالتزام به، مشيرا الى أن ما جرى في جلسة يوم الاثنين الماضي قد يتسبب في عرقلة إجراء الانتخابات بموعدها المقرر.
وكان مجلس النواب العراقي شهد أجواء مماثلة أثناء التصويت على قانون انتخابات مجالس المحافظات العام الماضي، تمثلت بانسحاب كتلة التحالف الكردستاني من جلسة التصويت.
ويؤكد النائب عن الائتلاف العراقي الموحد عبد الهادي الحساني في حديث لإذاعة العراق الحر أن أهمية قانون الانتخابات والانعكاسات السلبية التي قد تحصل نتيجة تأخر إقراره حتمت على القوى السياسية تجاهل مبدأ التوافق والاتجاه نحو تمريره بالأغلبية.
المحلل السياسي إبراهيم الصميدعي رحب بما جرى في جلسة يوم الاثنين الماضي، مشيرا الى انه قد يكون بداية لإلغاء مبدأ التوافقية السياسية والمحاصصة من المشهد العراقي.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG