روابط للدخول

صحف القاهرة: العراق يقع أسيرا للصراعات السياسية وأعمال العنف


واصلت صحف القاهرة متابعاتها للجهود العراقية لإنهاء الجدل السياسي المثار حول قانون الانتخابات الجديد خاصة بعد استخدام نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي لحقه في نقض القانون وإعادته للبرلمان وأشارت الصحف إلى أن الهاشمي أكد تمسكه بنقض القانون هذا في الوقت نفسه الذي أعلنت الأحزاب الكردية عن رغبتها في مزيد من المقاعد إذا تم زيادة نسبة تمثيل العراقيين الذين يعيشون في الخارج.
تابعت الجمهورية شبه الرسمية محاولات البرلمان العراقي لإنقاذ قانون الانتخابات الجديد وإجراء الانتخابات العراقية في موعدها المقرر مطلع السنة المقبلة وأشارت الصحيفة إلى أن مجلس النواب العراقي أنهى جلسته الاعتيادية أول أمس من دون التطرق إلى قانون الانتخابات بسبب اتساع دائرة الخلاف بين النواب الشيعة من جهة‏‏ والنواب السنة والتحالف الكردستاني من جهة أخرى‏ حول تدخل المحكمة الاتحادية العليا لمعالجة قرار نقض قانون الانتخابات‏.‏
وفي سياق متصل أشارت المصري اليوم المستقلة إلى التصريحات التي أعلنها المكتب الإعلامي لنائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي وأكد فيها أن الهاشمي سيعمل على نقض القانون مجددا‏ إذا لم يتبن البرلمان الأخذ بالتعديلات التي اقترحها‏ وذكرت المصري اليوم أن الأحزاب الكردية ترغب في مزيد من المقاعد للمحافظات الثلاث في شمال البلاد شبه المستقلة في حال مواصلة الهاشمي لمطالبه بتمثيل أكبر للعراقيين الذين يعيشون في الخارج.
"مازال العراق أسير الصراعات السياسية من جانب وأعمال العنف من جانب آخر‏" بذلك التعبير افتتحت الأهرام شبه الرسمية تغطيتها اليومية للشأن العراقي فأشارت الصحيفة إلى تصريحات رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البرزاني التي أعرب فيها عن أمله في تشكيل جيش موحد خاص بالإقليم تكون نواته قوات البشمرجة الحالية المكونة من ‏100‏ ألف جندي‏ وكانت الأهرام تبدو منزعجة لتأكيدات البرزاني‏ لدى استقباله وفدا عسكريا أميركيا أن الإقليم اتخذ قراره لتأسيس جيش موحد‏ وأشارت الصحيفة إلى أن البارزاني أجرى مع الوفد الأميركي محادثات مفصلة حول وضع البشمرجة والمؤسسات الأمنية الكردستانية وكيفية تنظيمها وتدريبها وتقديم المساعدات اللوجستية لها‏.‏
XS
SM
MD
LG