روابط للدخول

صحف القاهرة تتطلع إلى توافق عراقي سريع حول مصير قانون الانتخابات


ما تزال أزمة مباراة كرة القدم بين منتخبي مصر والجزائر في السودان تسيطر على المناخ العام لصحف القاهرة، وعلى الصعيد العراقي عاد قانون الانتخابات العراقي بالأزمة الجديدة التي لاحقته مسيطرا مرة أخرى على متابعات الصحف المصرية.

يقدم الاتحاد المصري لكرة القدم شكوى رسمية إلى الاتحاد الدولي للكرة الفيفا للتحقيق في الأحداث المؤسفة التي وقعت في أعقاب مباراة مصر والجزائر المؤهلة للمونديال والتي جرت الأربعاء في السودان، وتشير صحف القاهرة إلى استدعاء مصر لسفيرها في الجزائر للتشاور بعد أحداث عنف نالت من المصريين والشركات المصرية العاملة في الجزائر، ووصفت الصحف يوم أمس الجمعة بيوم الغضب إثر المظاهرات الحاشدة على مدار أربع وعشرين ساعة أمام مقر السفارة الجزائرية بالقاهرة طالبت بطرد سفير الجزائر من مصر.
في سياق آخر تترقب صحيفة الأهرام شبه الرسمية نتائج جلسة البرلمان العراقي التي يعقدها للنظر في النقض الذي تقدم به نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي حول ما يتعلق بنسبة المهجرين داخل العراق وخارجه في مقاعد البرلمان والتي يطالب الهاشمي بزيادتها إلى ‏15%‏ بدلا من ‏5% وأشارت الصحيفة إلى التوقعات التي أثيرت بشأن عدم حصول توافق بشأن الفقرة المذكورة وهو ما يفتح الباب أمام احتمالات كثيرة بشأن القانون وإجراء الانتخابات في موعدها المقرر مطلع السنة المقبلة.
وفي سياق متصل اهتمت الجمهورية شبه الرسمية بكلمة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي- خلال استقباله شيوخ ووجهاء عشيرة السودان العراقية- والتي أكد فيها أهمية تخلص العراق من فكر توزيع الحصص بين الفئات والطوائف الدينية‏ داعيا إلى المشاركة الواسعة في الانتخابات واختيار الأشخاص المناسبين لهذه المهمة من أجل تحقيق المصلحة الوطنية وخدمة العراق والعراقيين.
وأخيرا ركزت المصري اليوم المستقلة على تصريحات الرئيس العراقي جلال طالباني التي أعلن فيها عن ضغوط كبيرة مارسها المسؤولون الأميركيون على المسؤولين العراقيين أدت إلى التصديق على قانون الانتخابات‏ مشيرا إلى أن نائب الرئيس الأميركي جوزيف بايدن اتصل به ثلاث مرات من أجل الإسراع في إصدار القانون وأبرزت الصحيفة الدعوة التي أطلقها طالباني للكتل النيابية في مجلس النواب بشأن بحث نقض نائبه طارق الهاشمي بصورة موضوعية والنقاط التي يثيرها التحالف الكردستاني حول نسبة تمثيل المحافظات موضحا أن الهاشمي مارس حقه الدستوري في نقض القانون‏.‏‏
XS
SM
MD
LG