روابط للدخول

ردود فعل متباينة على اختيار رئيس اوربا ومسؤولة الخارجية


أثار اختيار شخصين مغمورين تقريبا لتولي أهم منصبين في الاتحاد الأوربي ردود فعل متباينة.
قادة الاتحاد الأوربي اختاروا يوم أمس رئيس وزراء بلجيكا هيرمان فان رومبي كأول رئيس للاتحاد بينما اختاروا رئيس مفوضية التجارة كاثرين آشتون مسؤولة عن السياسة الخارجية.
رئيس المفوضية الأوربية خوزيه مانويل باروزو قال إن من المستحيل التوصل إلى خيار أفضل بالنسبة لقيادة الاتحاد الأوربي.
مستشارة ألمانيا انغيلا ميركل توقعت أن يتمكن رومبوي من تحقيق التوافق بينما وصفه رئيس فرنسا نيكولا ساركوزي بكونه رجلا حازما:
" إنه رجل يعرف جيدا إلى أين يمضي. أولئك الذين يتهمونه بكونه غير حازم أو بكونه شديد المرونة سيصابون بالدهشة، بالدهشة حقا ".
رئيس وزراء بريطانيا غوردن براون وصف تعيين آشتون بكونه دلالة على احترام بريطانيا.
وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلنتون قالت إن هذه التعيينات تمثل حجرا أساسا لأوربا ولدورها في العالم.
رئيس وزراء الصين وين جياباو وصف الاختيارين بكونهما خطوة أخرى إلى أمام نحو التكامل في أوربا.
XS
SM
MD
LG