روابط للدخول

افتتاح مركز للإعلام الاقتصادي في بغداد


أقيمت اليوم في بغداد احتفالية بمناسبة افتتاح مركز للإعلام الاقتصادي أسسه مجموعة من الصحافيين المختصين بالاقتصاد.

وحضرت الاحتفالية شخصيات قيادية كان من بينها نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي الذي اثنى على هذه الخطوة، متوقعا نجاح المركز في تحريك عجلة الاقتصاد التي وصفها بالمعطلة.
من جهته توقع وزير النفط الأسبق والرئيس الفخري لمركز الإعلام الاقتصادي إبراهيم بحر العلوم ان يحظى المركز بالنجاح في إحداث تغييرات اقتصادية وصفها بـ"المهمة".
من جهته قال رئيس مركز الإعلام الاقتصادي ضرغام محمد علي ان وجود عجز في عدد الصحفيين المختصين بجانب الاقتصاد كان دافعا لإنشاء مركزهم، مضيفا ان مؤسسي المركز وجدوا ضرورة ان يلعب الإعلام دورا اكبر من الدور الحالي من خلال عملية التثقيف والتوعية في مجال الاقتصاد وتقويم الخطط الاقتصادية عبر دراسات وبحوث تقدم للمعنيين.
ويبدو ان الحاجة كانت ضرورة لإنشاء هذا المركز ومراكز أخرى مماثلة تعنى بالاقتصاد، بحسب عضو اللجنة الاقتصادية عامرة البلداوي التي أكدت انهم في اللجنة سيتواصلون مع مركز الإعلام الاقتصادي.
هذه الخطوة لاقت استحسانا من الصحفيين أنفسهم الا أنهم تساءلوا عن إمكانية ان يسهم هكذا مركز في إزالة الركام الهائل من السلبيات التي أحاطت بالاقتصاد العراقي وهو ما أشار إليه الصحفي عمر عبد اللطيف.
يشار الى ان الاعلام في العراق شهد بعد التاسع من نيسان عام 2003 ظهور العديد من المنابر الاعلامية المطبوعة والمسموعة إضافة الى ظهور العديد من الفضائيات التلفازية العراقية والمواقع الالكترونية، لكن معظم تلك المنابر، وبحسب المتابعين، ركزت على الجوانب السياسية بعد أن ارتبطت الأخيرة بصورة مباشرة بحياة المواطن وأمنه ومعيشته.
XS
SM
MD
LG