روابط للدخول

مؤتمر عن إصلاح الخدمة المدنية في العراق


مؤتمر إصلاح الخدمة المدنية في العراق

مؤتمر إصلاح الخدمة المدنية في العراق

تعاني معظم دوائر الدولة العراقية من ظاهرة الترهل الوظيفي او مايعرف بالبطالة المقنعة بعد ان اتخمت تلك الدوائر بملاكات غاب عنها المهنية و الكفاءة في ادارة المواقع التي تشغلها، وما فاقم من المشكلة هو زيادة الدرجات الوظيفية في الوزارات الحكومية بعد ان دخلت ماتعرف بالواسطات والمحسوبيات وتعيين الاقارب والمعارف فيها، جميع هذه المشاكل بدت مشخصة من قبل الحكومة العراقية بل والسلطة التشريعية والمنظمات الدولية الاخرى العاملة في العراق، ويبدو ان غياب قانون للخدمة المدنية ينظم عمل الموظفيين واماكن تعينهم كان وراء هذه السلبيات، الامر الذي دفع بهيئة المستشارين في رئاسة الوزراء وبدعم من الوكالة الاميركية للتنمية الدولية ان تعقد مؤتمرا الاثنين حمل شعار اصلاح الخدمة المدنية، حضره كبار المسؤولين من بينهم رئيس الوزراء نوري المالكي الذي انتقد الزيادة الحاصلة في اعداد الموظفيين ورغبة اعداد اخرى في الحصول على درجات وظيفية داعيا في الوقت ذاته الى تشريع القوانين واعادة تشكيل مجلس الخدمة المدنية.
من جهته دعا نائب رئيس الجمهورية الدكتور عادل عبدالمهدي الى اجراء اصلاحات جذرية تشمل القطاع العام والخاص لافتا الى ان اصلاح الخدمة المدنية لايمكن ان يحدث بدون عملية الاصلاح هذه.
الى ذلك لفت رئيس مجلس النواب اياد السامرائي الى ضرورة احداث ماوصفها بالثورة التشريعية يتم من خلالها تغيير القوانين الموروثة من النظام السابق.
سفير الولايات المتحدة في العراق كريستوفر هيل اشاد بالخطوات الهادفة لاصلاح الخدمة المدنية لافتا الى ان مامعمول به حاليا يمثل ارضا خصبة للفساد الذي يبعد الشركات العالمية من الاستثمار في العراق بعد ان احتل اشخاص غير كفوئين درجات وظيفية هامة.
ومن المقرر ان تستمر اعمال مؤتمر اصلاح الخدمة المدنية لثلاثة ايام يتدارس فيها المؤتمرون تجارب الدول في هذا الجانب على ان تخرج التوصيات بتشريع قانون للخدمة المدنية ويجد نائب رئيس الوزراء رافع العيساوي ان تطبيق الاصلاحات لايمكن ان يحقق نتائج ملموسة اذا مااستمرت عملية تسييس الخدمة المدنية العامة.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG