روابط للدخول

مخاوف من نقض رئاسي لقانون الإنتخابات


نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي

نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي

فيما تدعو المفوضية العليا المستقلة للانتخابات إلى الالتزام بالمواعيد الدستورية للمصادقة على قانون الانتخابات، هدد طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية باستخدام حق النقض(الفيتو) على قانون الانتخابات الجديد ما لم يتم زيادة النسبة المئوية المخصصة للمهجرين والأقليات في مجلس النواب من 5% إلى 15%.
الهاشمي وفي رسالة وجهها لمجلس النواب أشار إلى أن هذا القانون لم ينصف شريحة كبيرة من العراقيين المقيمين في الخارج ومن العراقيين الذي أُجبر اغلبهم على ترك بلدهم لظروف قاهرة، مؤكدا على ضرورة أن يتمتعوا بكامل الحقوق التي منحها الدستور لجميع العراقيين.
تهديد الهاشمي جاء ليثير قلق السياسيين من قدرة العراق على إجراء الانتخابات قبل نهاية كانون الثاني 2010.
نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي وفي تصريحات خاصة بإذاعة العراق الحر أكد أن القانون يجب أن يصادق عليه قبل يوم الأربعاء المقبل، معربا عن قلقه من تأثير نقض القانون على إجراء الانتخابات وفق المواعيد المحددة دستوريا. وأضاف نائب رئيس الجمهورية أن القانون ينتظر توقيع الهاشمي لكنه لم يستبعد أن تكون رسالة الهاشمي رسالة نقض للقانون.
رئيس مجلس النواب العراقي أياد السامرائي يرى بأن نقض لقانون الانتخابات ليس بالخطوة الصحيحة لأنه سيعطل قانون الانتخابات وبالتالي يعطل عمل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات وأضاف السامرائي متحدثا لإذاعة العراق الحر الاثنين أن الحل يكمن في المضي بالقانون وإلحاقه بتعديل.
رئيس اللجنة القانونية في مجلس النواب النائب بهاء الاعرجي يؤكد أن رسالة الهاشمي لم تذكر كلمة نقض القانون بل عدم المصادقة عليه وبالتالي يعتبر القانون مصادقا عليه بعد مرور خمسة عشر يوما من إقراره في البرلمان خاصة وان الرئيس جلال طالباني ونائبه عادل عبد المهدي قد وقعا على القانون. لكن النائب الاعرجي لفت إلى أن قانون الانتخابات وبعض بنوده أصبح مادة تستغل من قبل بعض الأحزاب للدعاية الانتخابية.
ولمعرفة موقف المفوضية العليا المستقلة للانتخابات من رسالة نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي أجرت إذاعة العراق الحر اتصالا هاتفيا مع رئيس المفوضية فرج الحيدري الذي أعرب عن أمله بان يتم المصادقة على قانون الانتخابات قبل انتهاء الموعد المحدد دستوريا وتحديد يوم الانتخابات. الحيدري أوضح أنه سيجتمع مع الهاشمي الاثنين لتوضيح القضايا المتعلقة بعمل المفوضية والوقت الذي تحتاج إليه.
المزيد من التفاصيل في الملف الصوتي
XS
SM
MD
LG