روابط للدخول

صحيفة أردنية تتابع زيارة عمار الحكيم إلى عمان


تقول صحيفة الغد إن وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام والاتصال وهو أيضا وزير الخارجية بالوكالة نبيل الشريف سيقيم مساء الاثنين حفل عشاء على شرف رئيس المجلس الإسلامي الأعلى في العراق عمار الحكيم، الذي بدأ زيارة إلى عمان تستغرق عدة أيام.

ودعي للحفل عدد من رؤساء التحرير والكتاب والصحافيين. وتنقل الغد عن الحكيم تاكيده أن الساسة في العراق الجديد رفعوا شعار الفوز للجميع، مبينا أن الجميع سوف يعملون جاهدين على أن تكون العملية السياسية قادرة على احتواء جميع الأطراف والتوجهات السياسية. وأضاف في تصريحات للغد لدى وصوله عمان للقاء الملك عبد الله الثاني، أن المجلس الإسلامي توصل إلى تفاهمات مع نحو 50 كيانا سياسيا لخوض الانتخابات من خلال قائمة الائتلاف الوطني العراقي.
وتقول الراي ان الخارجية العراقية طالبت الامم المتحدة بالتدخل لمعالجة جفاف الاهوار جراء النقص الحاد بالمياه عبر دعوة دول الجوار الى وقف تهديداتها للموارد المائية العراقية،. كما طالبت الخارجية دول الجوار بتغيير سياستها على نحو يضمن حقوق العراق المائية التي يكفلها القانون والعرف الدوليين. ودعا زيباري الدول المجاورة الى تنفيذ التزاماتها والعمل على اطلاق حصة مائية كافية لتغذية الاهوار العراقية.
وتقول الدستور ان نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي أبلغ مجلس النواب بأنه لن يصادق على قانون الانتخابات ما لم يتم تعديل البند المتعلق بنسبة المقاعد التعويضية الخاصة بالمهجرين العراقيين. وقال إنه برغم ان إقرار القانون كان يمثل "انتصاراً لإرادة الشعب العراقي"، إلا انه "لم ينصف شريحة كبيرة من العراقيين المقيمين في الخارج والمهجرين"، وأنه "وفق الدستور يجب ألا يعامل هؤلاء بطريقة مختلفة عما يعامل به بقية العراقيين وأن يتمتعوا بكامل الحقوق التي منحها الدستور لجميع العراقيين اينما كان موقعهم يوم الانتخابات". وطبقاً للدستور العراقي فإن اي قانون لا يعد نافذاً ما لم يصادق عليه جميع اعضاء مجلس الرئاسة العراقي المشكل من الرئيس جلال الطالباني ونائبيه عادل عبدالمهدي وطارق الهاشمي.
تقول العرب اليوم ان معسكر بوكا شكل مرتعا خصبا لتنظيم القاعدة والجماعات المتطرفة التي تدور في فلكها قبل ان تغلقه السلطات الامريكية في ايلول الماضي. وتنقل عن ابو محمد من الرمادي ان معسكر بوكا مدرسة كانت تخرج اعدادا كبيرة من التكفيريين والمتطرفين بطريقة مدبرة ومقصودة وغير عشوائية.ويكشف الحاج احمد احد المعتقلين السابقين عن دورات منتظمة داخل قسم المتشددين لتلقين الابرياء الفكر التكفيري المتطرف فيخرجون بعد حقبة من الزمن متطرفين يحللون قتل الجيش والشرطة بوصفهم مرتدين, ويصبح الواحد منهم مفتيا بين ليلة وضحاها.

على صلة

XS
SM
MD
LG