روابط للدخول

إحتجاج كردي على زيادة مقاعد مجلس النواب العراقي


برلمان كردستان العراق

برلمان كردستان العراق

عقد برلمان كردستان العراق جلسة استثنائية لدراسة قانون الانتخابات العامة في العراق والزيادة التي حصلت على مقاعد مجلس النواب العراقي للدورة المقبلة، طلب من رئيس الجمهورية العراقي جلال الطالباني بعدم المصادقة على قانون الانتخابات واعادته للبرلمان لاجراء بعض تعديلات عليه.
وقال رئيس البرلمان كمال كركوكي في ختام الجلسة انه بعث برسالة الى رئيس جمهورية العراق حول قانون الإنتخابات والنسبة التي وصفها كركوكي بغير الطبيعية للناخبين العراقيين التي اعلنتها مفوضية الإنتخابات، وجاء في الرسالة: أن يعيد القانون الى مجلس النواب العراقي النظر في المادة الأولى ونقترح زيادة نسبة الـ 5% الواردة في المادة الأولى الى 18% ونظراً لعدم إجراء إحصاء عام، وليس هناك أي إحصاء يتم الوثوق به والإستناد إليه، لذا ومن أجل ضمان العدالة بين المحافظات العراقية الـ18، نرى جعل نسبة الـ3% التي تعد المعيار المصدق من قبل الأمم المتحدة حول زيادة عدد سكان العراق، أساساً لإعادة توزيع المقاعد المضافة.
واكد كركوكي ان نسب الزيادة لبعض المحافظات العراقية لاتطابق مع العقل والمنطق واضاف قائلا خلال الجلسة : الملاحظ ان هذه النسب لاتناسب مع العقل والمنطق وعلى سبيل المثال تم زيادة نسبة السكان في اقليم كردستان بحدوده الادارية الحالية ب3،89% وفي محافظة الموصل نسبة اليادة وصلت الى 15%
الى ذلك اتفقت اراء جميع الكتل البرلمانية في برلمان كردستان على ان القانون الجديد للانتخابات العراقية يلحق الغبن باقليم كردستان.
شاهو سعيد من قائمة التغيير يعتقد ان القانون الجديد لايتناسب مع مبدا التوافق الذي بني عليه العراق بعد عام 2003 واضاف لاذاعة العراق الحر : هذا القانون الجديد يهدد مبدأ التوافق الذي بني عليه العراق الجديد بعد عام 2003 وخوصوا فيما يتلعق بجعل شعب كردستان اقليمة غير مؤثرة في العراق وان القانون باعتماده على البطاقات التموينية في توزيع المقاعد في برلمان العراق يحلق الغبن باقليم كردستان وكذلك بكركوك .
من جهته يعتقد عبدالسلام برواري من القائمة الكردستانية ان القانون صيغته الحالية سيخلق المشاكل في مرحلة ما بعد الانتخابات مضيفا بالقول : الخطوة التي تلت بعد المصادقة على القانون ستبب مشاكل للانتخابات العراقية لان زيادة عدد المقاعد في بعض المحافظات مقارنة مع محافظات الاقليم هناك اختلاف واضح بالاضافة الى وجود مهجرين باعداد كبيرة في الاقليم.
فيما يعتقد سمير سليم عضو برلمان كردستان عن كتلة الاتحاد الاسلامي الكردستاني ان القانون الجديد يؤثر على نسبة التمثيل الكردي في مجلس النواب القادم وقال بهذا الصدد : هناك تراجع كبير في الوجود الكردي في بغداد وفي العملية السياسية في العراق لانه حسب التوزيعات الموجودة لايتجاوز عدد المقاعد التي ربما سيحصل عليها الكرد اكثر من 60 مقعدا.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG