روابط للدخول

أحداث اليمن تجد صداها في الصحافة العراقية


الحديث عن تقاطع التصريحات بين العراق واليمن كان حاضراً في بعض من الصحف العراقية ليوم السبت.

ونشرت جريدة الصباح الجديد ان القيادي في المجلس الأعلى صدر الدين القبنجي وخلال خطبة صلاة الجمعة من مدينة النجف قد دعا الحكومة اليمنية الى التفاوض مع الحوثيين لانهاء الصراع وسفك دماء مسلمين. في حين نشرت الطبعة البغدادية من صحيفة الزمان ما قاله الناطق باسم الحوثيين يحيي الحوثي المقيم في برلين من ان الطائرات التي تضرب قري يمنية يقودها طيارون بعثيون كانوا قد هربوا بعد سقوط النظام السابق، بحسب قوله، وكما ورد في صحيفة الزمان.
ونبقى مع الزمان ونقرأ فيها ما افاد به مصدر في بعثة الحج العراقية الى الديار المقدسة عن ان تمتع موظفي السفارة السعودية في الكويت بعطلتي يومي الجمعة والسبت قد اربك دخول 2000 حاج عراقي الى الاراضي السعودية.
من جهتها تفتح صحيفة المدى وللمرة الثانية (على حد قولها) ملف الاشعاع المجهول المصدر في عموم البلاد، دون ادراك المواطنين ما يحيق بهم من خطر محدق. و زارت الصحيفة بناية مشتركة لمدرستي اعدادية عدن للبنات ومتوسطة البسمة للاطلاع على المعلومات، واشارت الى حدوث حالتي وفاة واصابة بمرض السرطان بسبب وجود الاشعاع في بناية المدرسة، نتيجة تفجير اكداس الذخيرة من قبل القوات الاميركية بالقرب من هذه المدرسة اضافة الى وجود كميات من القنابل والمتفجرات في برك المياه الاسنة داخل بنايتها. في حين أظهرت نتائج قراءات الخلفية الإشعاعية والتحليل المختبري للنماذج البيئية التي تم سحبها من قبل مركز الوقاية من الإشعاع التابع لوزارة البيئة، اظهرت عدم وجود تلوث إشعاعي في المدرسة، ووصف الحالات المشتبه بها من كادر المدرسة بحسب تحليل عينات الدم بانها لا تعدو حالات فقر الدم والالتهابات.
والى الشأن الرياضي لتخبرنا صحيفة المشرق ان منتخبا العراق والسعودية قد ضمنا الاستئثار ببطاقتي التأهل الى نهائيات شباب آسيا بانتهاء الجولة قبل الاخيرة ضمن تصفيات المجموعة الاسيوية الثالثة المقامة مبارياتها في ملعب فرانسو حريري باربيل. ويأتي تأهل منتخبنا الشبابي اثر تعادله مع الكويت من دون اهداف رافعاً رصيده الى عشر نقاط، وكما نشرت في صحيفة المشرق.
XS
SM
MD
LG