روابط للدخول

صحف القاهرة تخشى عرقلة الانتخابات العراقية


لازالت الاستعدادات لأكبر انتخابات تشريعية يشهدها العراق والمقرر إجراؤها في 18 يناير / كانون الثاني المقبل هي المحور الأول الذي تتركز عليه متابعات صحف القاهرة للشأن العراقي.

وتنظر الصحف المصرية بأهمية لتلك المرحلة بالنسبة لأمن واستقرار العراق وإعادة إعماره وبالتالي استقرار الشرق الأوسط بأكمله واهتمت الصحف بما أعلنته المفوضية العليا للانتخابات عن تحديد المقاعد الخاصة بكل محافظة بينما ركزت على ما تردد حول وجود خطط لعرقلة تلك الانتخابات.

واصلت الأهرام شبه الرسمية متابعة استعدادت الحكومة العراقية للانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها في الثامن عشر من يناير المقبل وأشارت إلى أن المفوضية العليا للانتخابات العراقية أعلنت عن عدد المقاعد الخاصة بكل محافظة في الانتخابات على رأسها محافظة بغداد بواقع ‏68‏ مقعدا‏ وأضافت الصحيفة إن المفوضية خصصت ‏5‏ مقاعد للمسيحيين‏ ومقعد واحد للصابئة إضافة إلى كركوك التي يتنافس فيها المرشحون على ‏9‏ مقاعد‏ وذكرت الأهرام- نقلا عن رئيس الدائرة الانتخابية في المفوضية العليا كريم التميمي- أن أكثر من ‏300‏ تيار سياسي تم تسجيله لخوض الانتخابات من بينها‏ 13‏ ائتلافا‏ مشيرا إلى أنه تم افتتاح 82 ألف مركز انتخابي في عموم العراق إضافة إلى ألف مركز انتخابي خاص بالمهاجرين‏.
وفي سياق متصل اهتمت الجمهورية شبه الرسمية بما كشف عنه الناطق الرسمي لخطة فرض القانون اللواء قاسم عطا بشأن وجود حرب دعائية تشنها أطراف وصفها بالمعادية للعملية السياسية من خلال بث الشائعات لزرع الرعب والخوف بين صفوف المواطنين‏ ومنعهم من الاشتراك في الانتخابات البرلمانية مشيرا إلى أن هذا الأمر سيتصاعد مع بدء العد التنازلي للانتخابات‏ وأن قيادة عمليات بغداد تمتلك معلومات كاملة عن وجود خطط لعرقلة الانتخابات‏‏.
كما نقلت المصري اليوم المستقلة عن النائب في البرلمان العراقي وعضو ائتلاف دولة القانون سامي العسكري نفيه وجود أي نية للتحالف انتخابيا مع الائتلاف الوطني العراقي وتأكيده أن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي تعرض لضغوط خارجية لدفعه إلى الانضمام إلى الائتلاف الوطني العراقي‏.‏
XS
SM
MD
LG