روابط للدخول

تتهيأ لجنة النفط والغاز لتقديم طلب لرئاسة البرلمان موقع من بعض النواب لرفع الثقة عن وزير النفط حسين الشهرستاني.

وقال رئيس اللجنة النائب علي حسين بلو ان "هناك طلبا لرفع الثقة عن وزير النفط قدمه المستجوب النائب جابر خليفة جابر وعدد من النواب الى هيئة رئاسة مجلس النواب سوف يطرح الاسبوع المقبل لان المجلس رفع جلساته الى الثلاثاء المقبل".
واللافت للنظر ان جلسة استجواب وزير النفط انقلبت يوم امس فبدلا من ان يستجوب الوزير قام هو بالاستجواب من خلال طرحه لعدد من الاسئلة على كتلة الفضيلة النيابية متهم اياها بالفساد المالي والاداري عندما كان وزيرها على راس وزارة النفط.
وقال نائب رئيس كتلة الفضيلة النيابية النائب كريم اليعقوبي ان "الاتهامات التي ثبتت على وزير النفط في الجلسة ادت الى ابتعاده عن المهنية من خلال اتهام حزب الفضيلة بوجود لجنة في عهد وزيرها، لها صلاحيات وتمتلك سيارات وموبايلات، واجابت كتلة الفضيلة على الوزير وبينت ان هذه اللجنة شكلت لمتابعة ازمة الوقود التي كانت متفاقمة في ذلك الوقت".
وفي الوقت الذي وجه فيه وزير النفط حسين الشهرستاني الاتهامات الى كتلة الفضيلة البرلمانية عقدت النائبة سميرة الموسوي مؤتمرا اكدت هذه الاتهامات مادعا كتلة الفضيلة الى عقد مؤتمر الخميس اعلنت فيه توجهها لرفع قضية على النائبة سميرة الموسوي.
واضاف نائب رئيس كتلة الفضيلة النائب كريم اليعقوبي ان "القضية ليست على الوزير وانما على النائبة سميرة الموسوي، حيث كانت متحمسة فبمجرد اتهام الوزير لكتلة الفضيلة خرجت الى الاعلام وتفوهت بكلام نفاه وزير النفط وهذا يدعونا لرفع دعوى عليها".
ووصف نواب جلستي استجواب وزير النفط حسين الشهرستاني بالايجابية مشيرين الى ان المستجوب طرح الاسئلة واجاب الوزير عنها، لكن بعضهم انتقد النائبة سميرة الموسوي لاتهامها كتلة الفضية النيابية.
وقال النائب عن جبهة التوافق احمد العلواني ان "الاستجواب كان مهنيا ولم يكن سياسيا، حيث الوزير اتهم حزب الفضيلة، وتم الرد عليه لكن ان يخرج نواب لعقد مؤتمر اعلامي يؤكد الاتهامات ويدافع عن وزير النفط هذا امر غريب".
وستطرح لجنة النفط والغاز البرلمانية طلبها على هيئة رئاسة البرلمان الثلاثاء المقبل والذي يتضمن توقيع عدد من النواب على ضرورة رفع الثقة عن وزير النفط.
XS
SM
MD
LG