روابط للدخول

صحافة دمشق: العراق يطالب المحقق الدولي زيارة دول الجوار


الشأن العراقي في الصحافة السورية تنوع اليوم الأربعاء بين التغطية الإخبارية بكل ما يتعلق والداخل العراقي،أو العلاقات الثنائية مع سورية، وبين المقالات التحليلية التي ارتبطت في معظمها بالانتخابات التشريعية المقبلة.

موقع "دي برس" الإلكتروني أبرز خبر "اعتقال 73 متهماً بتفجيرات الأحد الدامية"، أما موقع "شام برس" فقد أبرز مجموعة من الأخبار منها: "قانون الانتخابات العراقي يواجه اعتراضات شديدة"، "الصين تشطب 80 بالمئة من ديون العراق".
صحيفة "الوطن" الخاصة تناولت تصريحات رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الأخيرة التي انتقد فيها الملكة العربية السعودية.
وقالت "الوطن" تحت عنوان: "بعد انتقاده لدمشق.. المالكي يهاجم السعودية"، إن رئيس وزراء العراق انتقد ما سماه «الموقف السلبي» للسعودية تجاه الحكومة العراقية، مؤكداً أن المملكة لم تسجل مواقف إيجابية من بغداد، ورافضاً في الوقت نفسه، قيام حكومته بأي «خطوات» تجاه الرياض.
وذكرت "الوطن" أن تصعيد المالكي للهجته ضد الرياض يأتي في وقت تشهد علاقات حكومته مع دمشق توتراً، إثر تفجيرات بغداد في شهري آب وتشرين الأول، وقالت الصحيفة السورية إن المالكي اتهم سورية والسعودية وإيران بالتدخل في الشؤون الداخلية العراقية.
النسخة الإلكترونية من صحيفة "الوطن" نقلت عن النائب العراقي موفق الربيعي قوله إن العراق قدم طلبا جديدا للمحقق الدولي للتحرك وزيارة دول مجاورة لحثها على ضبط حدودها واتخاذ الإجراءات الأمنية الكافية في هذا المجال، بعد الكشف عن آلاف الوثائق التي تثبت وجود تدخل إقليمي في الشؤون الداخلية، ودعم الإرهاب سياسيا وإعلاميا وماليا ولوجستيا.
الصحيفة ذاتُها وعلى موقعها "الوطن أونلاين" نشرت خبرا آخر تحت عنوان "محكمة عراقية تحكم على صحيفة "الغارديان" بدفع تعويض للمالكي"، وقال الموقع إن "صحيفة الغارديان البريطانية أعلنت اليوم أن محكمة عراقية حكمت عليها بدفع تعويض للمالكي بتهمة "القذف" بعد تنديدها بطبعه المستبد.
وقالت الصحيفة إن محكمة عراقية نظرت في شكوى بتهمة القذف بحق رئيس الوزراء رفعتها أجهزة المخابرات، وحكمت على "الغارديان" بدفع مليون دينار للمالكي، بسبب مقال كتبه صحافي عراقي ونشر في نيسان الماضي.
ونقل المقال عن عناصر في أجهزة المخابرات العراقية لم يذكر اسمهم قولهم: إن رئيس الوزراء على طريق حكم العراق بطريقة استبدادية.
موقع "الجمل" الإلكتروني نقل عن صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية أن مسؤولين أميركيين بارزين في إدارة الرئيس السابق جورج بوش يقودون عمليات الترويج للمصالح التجارية للولايات المتحدة ودول أخرى في العراق.
وحسب الموقع السوري فإن الصحيفة أوضحت أن من بين هؤلاء السفير الأميركي السابق لدى العراق زلماي خليل زادة، والجنرال المتقاعد جاي غارنر الذي قاد جهود إعادة الإعمار في العراق بعد عام 2003، إلى جانب عدد من الضباط والدبلوماسيين البارزين السابقين يستخدمون خبراتِهم لمساعدة الشركات الأجنبية على الدخول إلى أسواق العراق، أو يديرون شركات خاصة بهم هناك.
صحيفة "الثورة" الرسمية نشرت خبرا عن افتتاح المؤتمر السوري الدولي للطرق قالت فيه إن وزير النقل السوري يعرب بدر كشف عن مشروع للاستثمار وفق مبدأ (B. O. T) والتشاركية بين القطاعين العام والخاص، وهو طريق دولي يربط شرق سورية بغربها، لافتا إلى انه تم انجاز الجدوى الاقتصادية لطريق يربط طرطوس على ساحل المتوسط بالحدود العراقية وبتكلفة 1.6 مليار ليرة، وسيطرح للاستثمار بأسلوب التشاركية بين القطاعين العام والخاص قريبا.
XS
SM
MD
LG