روابط للدخول

الربيعي لصحيفة: ضباط سوريون وسعوديون يساندون الارهاب


في حديث لجريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي افاد مستشار الامن القومي السابق النائب موفق الربيعي

بان العمل في المرحلة المقبلة سيركز على تقوية الاجهزة الاستخبارية والاساليب الفنية في مجالات التصوير والتنصت والمراقبة والمتابعة والاختراق والسعي لاحباط العمليات الارهابية قبل تنفيذها.
واضاف الربيعي للصحيفة بان توجيه الاتهام الى سوريا لا يعني اتهام حكومة دمشق، وانما هناك معلومات تؤكد وجود ضباط سوريين من رتب متوسطة يعملون بالاجهزة الأمنية يدعمون الارهابيين من تنظيم القاعدة ويقدمون لهم التسهيلات والاسناد، مؤكدا الامر نفسه موجود في السعودية.
من جهتها نشرت جريدة الصباح الجديد ما قالته مفوضية الانتخابات من ان مليون عراقي سيحصلون على خمسة مقاعد تمثلهم في البرلمان بدل حصولهم على عشر مقاعد كما هو مفترض، لأنهم يعيشون خارج البلاد. فيما اشار نواب الى ان هذا التحجيم سيقلص من جمهور العلمانيين عازين السبب الى ان العدد الكبير من المهاجرين وخاصة ممن هاجروا ايام النظام البائد، كانوا من حملة الشهادات ومن المثقفين والاطباء والمهندسين، وهؤلاء يتوقع انحيازهم لصالح القوائم العلمانية والليبرالية في الغالب. وحسبما ورد في الصحيفة.
ليكتب علاء كرم الله في السياق ذاته لكن في الطبعة البغدادية من صحيفة الزمان بان الحقيقة التي يعرفها السياسيون مثلما يعرفها المواطن البسيط هو ان جميع الاحزاب السياسية بائتلافاتها تعرف جيداً بأنها لا تستطيع ان تحقق النسبة الاكبر من مقاعد البرلمان القادم فيما اذا نزلت بشكل منفرد الى الساحة الانتخابية، في اشارة من الكاتب الى الائتلافات السياسية الرئيسة الثلاث الائتلاف الشيعي وائتلاف علاوي والمطلك وائتلاف دولة القانون. موضحاً الكاتب بان السبب هو اما ضعف رصيدها الجماهيري او بسبب اهتزاز صورتها امام الناخب العراقي الى حد اللاقبول.
هذا وما زالت صحف بغداد تتابع تداعيات تزايد اعداد المصابين بمرض انفلونزا الخنازير، اذ شدد مصدر صحي في تصريح لصحيفة المدى، على اهمية اتخاذ المواطنين الاجراءات الوقائية المطلوبة لتجنب الإصابة بالمرض. في حين علمت الصحيفة ان الحصيلة النهائية حتى يوم الثلاثاء هي ارتفاع عدد الاصابات الى اكثر من 1350 اصابة، فيما وصل معدل الوفيات الى تسعة اشخاص. بحسب الصحيفة.
XS
SM
MD
LG