روابط للدخول

آراء البغداديين بعد إقرار قانون الانتخابات


بعد اقرار قانون الانتخابات، بدأت مرحلة جديدة تحتم على المواطن التفكير بأمر المشاركة في الانتخابات المقبلة.

بعد شد وجذب بين الكتل السياسية استمر لاسابيع عديدة خرج قانون الانتخابات اخيرا الى النور، وتنفس السياسيون والشارع العراقي على حد سواء الصعداء للانتهاء من هذا الملف الذي شغل حيزا واسعا في وسائل الإعلام واصبح حديث المقاهي واماكن العمل.
الساعات الاخيرة التي سبقت التصويت على القانون شدت المواطنين الذين تابعوا الجلسة مباشرة وفي ذهنهم عدة تساؤلات: ماذا بعد التصويت ؟ هل ستتغير قناعاتهم بعد ذلك، وهل ثمة تفاؤل باجراء انتخابات تأتي ببرلمان قوي في الحضور وفي الأداء؟
آراء المواطنين تباينت كما هي العادة إزاء القضايا الأخرى، فالبعض منهم غلب عليهم شعور التفاؤل وبدا عليهم حماس المشاركة في الانتخابات.
المواطن يوسف اثير تابع مراحل التصويت على قانون الانتخابات لكنه لم يفهم محتواه بالضبط، وهو يطالب مفوضية الانتخابات بعد التصويت على القانون ان تعمل بشكل جاد لتجنب اي تزوير متوقع.
ويرى الصحفي نوري عبد الرحيم ضرورة ان يتعلم السياسيون دروساً من الظروف الي رافقت الإعداد والتصويت على قانون الانتخابات، مطالباً اياهم بتجاوز التخندقات الطائفية نحو افق أوسع لخدمة المواطنين.
وأخيرا فان المواطن ابو علاء وضع شرطاً للمشاركة في الانتخابات وهو زيادة راتبه التقاعدي.

XS
SM
MD
LG