روابط للدخول

حملت رسائل المستمعين مشاكل تتعلق بالبطالة والوظائف المؤقتة ورواتب الرعاية الإجتماعية، وحمل بعضها الآخر إجابة على سؤالي الحلقة السابقة. الأول هو: ما هو الشجر الذي يطلق عليه قاتل أبيه ولماذا هذه التسمية؟ والثاني ما هي العبارة التي يرددها المسلمون يوميا وتتألف من اربعة وعشرين حرفا لاتحمل أي نقطة.

عدد من المستمعين اهتدى الى الاجابة الصحيحة لسؤال واحد فقط منهم المستمع محمد أمين من السليمانية، ومنتهى أحمد فرج من بغداد التي ارسلت للبرنامج هذه الأبوذية:
الغرامك لا تظن ننسى ونسله
وكلنه نذوب لفراكك ونسله
تظن كلبي لكه غيرك ونسله
اذا شكيت سل كلبك عليه.

عدد قليل من المستمعين أجاب على كلا السؤالين منهم:
عمر العقيلي من تكريت ومؤيد الفيلي من بغداد ورائد المعماري وقدم البرنامج جواب السؤالين بصوت المستمع عمر العقيلي من تكريت.

جواب السؤال الاول هو: شجرة الموز، أما العبارة التي يرددها المسلمون يوميا [[لا إله إلا الله محمد رسول الله]].

كما إستعرض البرنامج الرسائل التي حملت شكاوى ومنها رسالة المستمع علاء من بابل التي تطرقت الى صعوبة التعيينات خاصة في مديرية تجنيد الحلة.أما المستمعة الأرملة ميسون عبد الرحمن أمين فقد طلبت مناشدة المسؤولين للاهتمام بمشكلة ابنها البالغ من العمر أربعة عشر عاما والمسجون منذ أربعة أعوام في تركيا. المستمع سعدون الطائي من كركوك ناشد بايصال صوته الى المسؤولين حول معاناة ذوي الوظائف المؤقتة.

واجرى البرنامج لقاء مع الفائز بحل سؤالي [نوافذ مفتوحة] وهو المستمع المهندس رائد المعماري من محافظة بابل، الذي تطرق في سياق الحديث الى المشاكل التي يعاني منها الفلاح في بابل خاصة بما يتعلق بشحة المياه وملوحة المياه الجوفية.
XS
SM
MD
LG