روابط للدخول

صحافة: نائب يقول"هناك اكثر من 25 الف بعثي في الاجهزة الامنية


نقلت صحيفة كردية عن عضو بمجلس النواب العراقي قوله ان هناك 2313 ضابطا بعثيا كبيرا في المؤسسات العراقية وان عددهم يزداد الى 25 ألف.

حيث نشرت صحيفة ريبازي ازادي الاسبوعية قول النائب في مجلس النواب العراقي عن التحالف الكردستاني د عبد الله العلياوي ان هناك اكثر من 25000 بعثي يعملون الان في المؤسسات الحساسة في العراق وانهم يستطيعون ان يوجهوا اكثر الضربات فعالية خلال مدة قصيرة الى العملية السياسية.
واضاف علياوي ان هناك 2313 ضابطا بعثيا كبيرا في المؤسسات العراقية وان عددهم يزداد الى 25 ألف اذا ما حسبنا ان لكل منهم عشرة حراس او حماية واضافت الصحيفة ان اغلب هؤلاء قد حصلوا على مناصب في وزارة الداخلية.
كتبت صحيفة ئاسو اليومية ان القائمة الكردستانية قد حصلت على رئاسة 15 لجنة برلمانية من مجموع 19 لجنة خلال اجتماع البرلمان الكردستاني يوم امس.
واضافت الصحيفة ان رؤساء الكتل البرلمانية قد اجتمعوا يوم امس بهدف حل مشكلة توزيع الهيئات الرئاسية للجان البرلمانية الدائمة فيما بينها. حيث حصلت القوائم البقية على رئاسة اربع لجان و لم تحصل قائمة التغيير على اي منصب رئاسي بسبب اصرارها على الحصول على رئاسة لجنة النزاهة التي اصبحت من نصيب القائمة الكردستانية واعطيت رئاستها الى الدكتور رفيق صابر.
وقالت الصحيفة ان الكتل البرلمانية رفضت ان تمنح رئاسة لجنة النزاهة الى قائمة التغيير التي رفضت استلام رئاسة اي لجنة اذا لم تحصل على لجنة النزاهة فيما احتفظت بعضويتها في العديد من اللجان.
واضافت الصحيفة ان كتلة الاتحاد الاسلامي حصلت على رئاسة لجنة واحدة فيما حصل التركمان والمسيحيون والجماعة الاسلامية على رئاسة لجنة لكل منهم، اضافة الى ان هذه الكتل حصلت على مناصب نائب رئيس لجنة ومقرر لجنة ايضا.
واشارت الصحيفة ان القائمة الكردستانية كانت قد اقترحت ان تستلم رئاسة 11 لجنة وتعطى رئاسة اربع لجان لقائمة التغيير، فيما توزع البقية على الكتل الاخرى، لكن بسبب رفض كتلة التغيير استلام اي منصب بدون رئاسة لجنة النزاهة استلمت القائمة الكردستانية رئاسة 15 لجنة دائمة.
كتبت صحيفة خبات اليومية ان اجتماع مجلس الوزراء في اقليم كردستان الذي عقد يوم امس قد وصف اقرار قانون الانتخابات بالمكسب الديمقراطي الكبير لكل العراقيين، وانه مكسب ايضا لتعايش كل المكونات العراقية، كما بارك الاجتماع لكتلة نواب التحالف الكردستاني الجهود التي بذلوها والتي كان لها الفضل الكبير في اخراج قانون الانتخابات النيابية العراقية بالشكل الذي يخدم مصالح العراق والاقليم، كما جرى بحث مسألة البدء بالعمل من الان لتهيئة الارضية الصالحة لاجراء انتخابات نزيهة وعادلة.
من جهة اخرى كتبت الصحيفة ان نقابة صحفيي كردستان في اربيل قد قامت يوم امس بتوزيع هدايا الرئيس جلال طالباني على عوائل الصحفيين الذين استشهدوا سواء في اقليم كردستان او في بقية مناطق العراق، واضافت الصحيفة ان 28 عائلة لصحفيين شهداء في اقليم كردستان وكركوك والموصل وكرميان قد استلموا هدايا الرئيس طالباني.
صحيفة ئاوينه الاسبوعية نشرت ان ضابطا كبيرا في الاسايش العامة يرتبط بوكالة حماية الاقليم وهو جهاز المخابرات التابع للحزب الديمقراطي الكردستاني قد قتل ليلة امس على يد عدد من المسلحين في محلة المفتي في مدينة اربيل.
وقالت مصادر مطلعة للصحيفة ان مسلحين اثنين يستقلون سيارة في محلة المفتي باربيل قد اطلقوا النار من رشاشات كلاشنكوف على النقيب اوميد شوكت حيث اصيب بثلاث اطلاقات في جسمه.
واضافت المصادر ان النقيب المصاب نقل الى المستشفى لكنه فارق الحياة هناك، مشيرة الى انه لم يعرف من هما المسلحان اللذان اطلقا النار عليه، وقالت الصحيفة استنادا الى مصادرها ان النقيب اوميد شوكت هو واحد من الضباط المخلصين لعملهم في الاسايش العامة ،وانه شخص محبوب بين زملائه وانه كان يعمل مديرا لقسم التدريب في مديرية الاسايش العامة.

XS
SM
MD
LG